أي زعيم عربي لم يقولوا إنّ أمه يهودية؟ كل زعيم في العالم العربي تقريبا والذي كانت هناك ضدّه معارضة تمّ اتهامه بعلاقات أسرية يهودية أو نُسبت إليه أم يهودية. قالوا عن حاكم ليبيا السابق معمر القذافي إنّ أمه يهودية، وقالوا عن رئيس منظمة التحرير الفلسطينية السابق ياسر عرفات إنّه يهودي وأيضًا عن الرئيس السوري الحالي بشار الأسد. بعد وفاة والدة الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، والتي أشيع عنها أيضًا شائعات بأنّها كانت يهودية، قرّرنا إعادة ترتيب الأمور.

أم الحاكم الليبي السابق معمر القذافي اليهودية

الرئيس الليبي معمر القذافي (AFP)

الرئيس الليبي معمر القذافي (AFP)

انتشرت الشائعات عن والدة القذافي اليهودية في حياته. في شهر تموز عام 2012، بعد نحو عام من إعدام القذافي، زعم نوري المسماري، والذي كان مساعد الطاغية الليبي، أنّ والدة القذافي كانت يهودية فعلا. زعم المسماري في مقابلة قدّمها لصحيفة الحياة اللندنية أنّ ثلاثة أشخاص مسؤولين في القيادة الليبية قُتلوا لأنّهم علموا بذلك بشكل مؤكّد وخشي القذافي أن تتسرّب المعلومات.

قال المسماري للصحيفة إنّ السفير الليبي الذي شغر منصبه سابقا في إيطاليا، عمار ضو وشخصين آخرين قد قُتلوا لأنّهم شاهدوا مواد تثبت بأنّ والدة القذافي يهودية. وقد زعم في المقابلة معه بأنّه طوال السنين حاول القذافي اتهام المعارضة الليبية بإطلاق الإشاعات حول جذوره اليهودية، ولكن الأمر ليس صحيحا وإنّه يعلم بشكل مؤكّد إنّ والدته كانت يهودية بالفعل. كانت المقابلة مع المسماري هي التأكيد الأول لمسؤول في النظام الليبي للشائعات حول والدة القذافي.

في إسرائيل أيضًا صدرت ادعاءات من قبل عدد من اليهود الذين هاجروا من ليبيا أنّ القذافي كان من أصل يهودي فعلا. عام 2011، قالت الإسرائيلية جيتا بفارون في مقابلة مع الصحيفة الإسرائيلية "معاريف" إنّ والدها قد قال لها إنّ أخت جدّتها من جهة والدها كانت جدّة القذافي. ولدت بفارون في مدينة سرت حيث ولد القذافي أيضًا.

قالت بفارون للصحيفة: "اعتنقت الجدة الإسلام، ولكنها لم تنس أصولها اليهودية أبدا"، وأضافت: "كانت تأتي لزيارتنا، تعطي لوالدتي مالا وتقول لها، "أعطيه للكنيس، تبرّعي لليهود". أتذكّر بأنّها كانت امرأة سمينة. كانت النساء المسلمات يسرنَ بغطاء على الوجه عندما يخرجن إلى الشارع ولكنها لم توافق".

قبل عدة سنوات من شهادة بفارون ادّعت عائلة إسرائيلية هاجرت من ليبيا أنّها تعرف والدة القذافي وأنّها كانت يهودية تزوّجت من مسلم، ولكن باحثين إسرائيليين شكّكوا في صحّة القصة.

الأصول اليهودية لياسر عرفات

ياسر عرفات في رام الله (Rahim Khatib/Flash 90)

ياسر عرفات في رام الله (Rahim Khatib/Flash 90)

زعم كتاب نُشر في دمشق عام 2004 تحت عنوان "ياسر عرفات والحلّ الصهيوني لقضية فلسطين" أنّ جذور رئيس السلطة الفلسطينية السابق، ياسر عرفات، لا تعود لأسرة الحسيني الشريفة من القدس كما هو معروف، وإنما من المغرب.

بحسب الكتاب تعود أصول عرفات إلى قرية مغربية معظم سكانها من اليهود. كان مؤلّف الكتاب، رازي حسين، مسؤولا في منظمة التحرير الفلسطينية وزعم أنّ عرفات لم يولد في القدس وإنما في القاهرة. بحسب كلامه، بعد أن وصل والده من القرية اليهودية في المغرب إلى القدس تعرّف على امرأة عربية مقرّبة من عائلة الحسيني وهاجر الاثنان إلى مصر حيث ولد ياسر عرفات.

وأشار حسين في كتابه إلى أسماء عدة مسؤولين أكدوا على حقيقة أنّ عرفات مغربي، وأكّد من بينهم ذلك بحسب كلامه في الستينيات الحاج أمين الحسيني، مفتي القدس وزعيم الحركة الوطنية العربية - الفلسطينية.

وقيل في إسرائيل إنّ هذه الشائعات نابعة من صراعات داخلية لدى المسؤولين الفلسطينيين.

الأسرة اليهودية للرئيس السوري بشّار الأسد

بشار الأسد (AFP)

بشار الأسد (AFP)

تُوفيت والدة بشار الأسد، أنيسة أحمد مخلوف، زوجة الرئيس السوري السابق حافظ الأسد، في العام الماضي في سنّ التاسعة والسبعين. وُلدت مخلوف في اللاذقية عام 1934 وتزوّجت من حافظ عام 1958 ممّا أثار استياء والدها وأنجبت ستّة أطفال من بينهم بشار الأسد.

وتنتشر الشائعات حول جذور الأسد اليهودية أيضًا في جميع أنحاء العالم العربي. إحدى هذه المزاعم هي أنّ عائلة الأسد ليست ذات جذور عميقة في سوريا، وإنما هي عائلة جاءت في الأصل من إيران، وإن لم يكن ذلك كافيًا فإنّ جذورها تعود إلى يهود أصفهان:

والدة السيسي اليهودية

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (AFP)

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (AFP)

الاتهام الأخير: الأم اليهودية للرئيس المصري عبد الفتّاح السيسي. تُوفيت والدة السيسي هذا الأسبوع في سنّ الثمانين عقب مرض شديد. أقيمت جنازتها في أحد مساجد القاهرة. لم يتم نشر الخبر في البداية في وسائل الإعلام الرسمية في مصر بحسب طلب السيسي، وفي وقت لاحق نُشر خبر رسمي من ديوان الرئاسة.

على مرّ السنين، ادّعى معارضو السيسي، وخصوصا أعضاء حركة الإخوان المسلمين، أنّ والدته يهودية أو لديها جذور يهودية، في محاولة لتقويض شرعيّة الرئيس. كانت المزاعم أنّ جذورها يهودية وأنّها في الأصل مواطنة مغربية تنازلت عن الجنسيّة المغربية عندما هاجرت إلى مصر وحصلت على الجنسيّة المصرية.

هناك عدة أمثلة أخرى لزعماء من أنحاء العالم العربي اتُّهموا بـ "يهوديّتهم"، ولكنها فرضيات ومزاعم لم يتم التحقّق منها بعد، حتى يثبت خلاف ذلك بطبيعة الحال.