استقبلت واشنطن العاهل السعودي، الملك سلمان، بالذهب والسجاد الأحمر. وأفادت المجلّة الأمريكية "بوليتيكو" أن فندق "الفصول الأربعة" في مدينة جورج تاون القريبة من العاصمة واشنطن قد غيّر وجهته استعدادا لاستقبال الضيف الموقّر من الشرق الأوسط. قال شاهد عيان من الفندق لمجلة "بوليتيكو": "كل شيء مصنوعا من الذهب، مرايا مذهبة، وحتى أن علاقة القبعات مصنوعة من الذهب".

كما وفُرش السجاد الأحمر كي لا يضطر الملك إلى الدوس على الرصيف حتى لمرة واحدة خلال زيارته. وتم فرشه بدءا من باب غرفة الملك وصولا إلى مدخل سيارته. يصل حجم الجناح الخاص بالملك إلى  4,000 قدم مربع، وفيه جناح خاص ونوافذ مضادة للرصاص.

ينزل الكثير من رؤساء الدول في فندق "الفصول الأربعة" لقربه إلى البيت الأبيض وإلى مراكز حكم أخرى في المدينة. لقد استأجرت المملكة السعودية، استعدادا للزيارة، الفندق بأكمله، والذي يشمل 222 غرفة. وفقا للتقارير، في العطلة الصيفية للملك والتي أدت إلى إغلاق شاطئ كامل من أجله، فقد رافقته بعثة مؤلفة من ما لا يقلّ عن‏ ‏1,000 شخص.

لا تصل كل يوم إلى واشنطن شخصية مرموقة كهذه والتي تحظى بلقاء ثلاثة رؤساء أمريكيين، وليس حتى بلقاء رئيس واحد فقط. وصل الرئيسان الأمريكيان السابقان بيل كلينتون وجورج بوش أيضًا إلى واشنطن للقاء الملك ومصافحته.