هذه الأيام هي أيام الصيف الحار. تسطع الشمس فوق المدن الساحلية الإسرائيلية. تمتلأ شواطئ البحر في تل أبيب، يافا، بات يام، حيفا، نهريا، أشدود، وأشكلون بالمستحمين الكثيرين: يغمر الشبان والعائلات بأكملها الشواطئ التي تسودها الشمس ويبحثون عن ملجأ داخل مياه البحر الأبيض المتوسط الباردة.

يُعرف عن الإسرائيليين أنهم يحبون قضاء وقت الفراغ جدا ولا سيما في أيام السبت. كما ويُعرف عن الإسرائيليين أنهم يصلون إلى البحر وبحوزتهم كل ما يحتاجونه، بدءا بمناشف البحر الملوّنة، ثلاجة للرحلات مليئة بالأطعمة وألعاب البحر للعب بها عندما لا يرغبون بالسباحة.

إليكم الأغراض الـ 10 التي لا يتنازل عنها أي إسرائيلي عند وصوله إلى البحر:

فرشة  البحر

فرشة البحر (Thinkstock)

فرشة البحر (Thinkstock)

مضرب

مضرب (Flash90/Nati Shohat)

مضرب (Flash90/Nati Shohat)

صندل الأصبع

صندل الأصبع (Thinkstock)

صندل الأصبع (Thinkstock)

منشفة بحر كبيرة

منشفة بحر كبيرة (Thinkstock)

منشفة بحر كبيرة (Thinkstock)

شمسية، طاولة وكراسي

شمسية، طاولة وكراسي  (Thinkstock)

شمسية، طاولة وكراسي (Thinkstock)

قبّعة

قبّعة (Thinkstock)

قبّعة (Thinkstock)

نظارة شمسية

نظارات شمسية (Thinkstock)

نظارات شمسية (Thinkstock)

كريم واق من أشعة الشمس

كريم واق من أشعة الشمس (Thinkstock)

كريم واق من أشعة الشمس (Thinkstock)

ثلاجة أطعمة مليئة بقطع البطيخ والجبنة المالحة

قطع البطيخ والجبنة المالحة (Thinkstock)

قطع البطيخ والجبنة المالحة (Thinkstock)

مثلجات وبوظة

مثلجات وبوظة (Thinkstock)

مثلجات وبوظة (Thinkstock)