قال الرئيس السوري بشار الأسد لقناة راي نيوز24 التلفزيونية الإيطالية اليوم الأحد إن بلاده ستحترم اتفاقات الأمم المتحدة بخصوص الأسلحة الكيماوية.

وسئل الأسد عما إذا كانت سوريا ستلتزم بالقرار الذي أصدره مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة فقال إنها انضمت إلى الاتفاقية الدولية لحظر امتلاك الأسلحة الكيماوية واستخدامها قبل صدور هذا القرار.

وأصدر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قرارا يوم الجمعة يطالب بالتخلص من الأسلحة الكيماوية السورية لكنه لا يهدد باجراء عقابي تلقائي ضد حكومة الأسد إذا لم تلتزم بالقرار.

وقال الأسد لراي نيوز24 إن الجزء الرئيسي من المبادرة الروسية كان يستند إلى ما تريد سوريا القيام به مضيفا "الأمر لا يتعلق بالقرار بل بإرادتنا نحن."

وأضاف وفقا لنص للحديث نشره التلفزيون السوري "في عام 2003 قدمنا مقترحا لمجلس الأمن لتخليص منطقة الشرق الأوسط برمتها من الأسلحة الكيماوية.. سنلتزم بالطبع ..لأن تاريخنا يظهر التزامنا بكل معاهدة نوقعها."

وأدى الاتفاق الأمريكي الروسي إلى تفادي اي اجراء عسكري أمريكي ضد حكومة الأسد التي تحملها واشنطن المسؤولية عن الهجوم الذي وقع في 21 أغسطس بغاز السارين السام على ضاحية في دمشق وأدى إلى مقتل مئات الأشخاص.

وتلقي الحكومة السورية وحليفتها روسيا بالمسؤولية في الهجوم على مقاتلي المعارضة.