هذه هي الصور الخمس الأبرز من الأحداث الأهم التي جرت في الأسبوع الماضي:

لغز نشأت ملحم

في الأيام التي تلت اغتيال ملحم، الذي نفّذ عملية إطلاق نار في تل أبيب وقتل أيضًا سائق الأجرة أمين شعبان، بدأت تُطرح أسئلة بخصوص هذا الرجل الغامض، الذي لا تزال دوافعه حتى اليوم غير واضحة، ومن غير المعروف إن كان قد عمل وحده، أو خطّط لتنفيذ عملية أخرى، وكيف نجح في الفرار من تل أبيب حتى المسجد الذي اختبأ فيه في عرعرة.

مجموعة تابعة لداعش تدّعي أن منفذ عملية تل أبيب أحد أنصارها

مجموعة تابعة لداعش تدّعي أن منفذ عملية تل أبيب أحد أنصارها

عارضة الأزياء هدى نقاش ضدّ نتنياهو

أصحبت عارضة الأزياء العربية، هدى نقاش، رمزا للتعايش في إسرائيل، فهي تقيم علاقة عاطفية مع موسيقار يهودي. وأعربت نقاش هذا الأسبوع عن خيبة ظنها من تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ضد الجمهور العربي في إسرائيل، قائلة "إنه لأمر مؤسف أن رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، رئيس دولة مواطنوها من اليهود والعرب، يحرض ضد مجتمع كامل (أي العرب").

عارضة الأزياء العربية، هدى نقاش (فيسبوك)

عارضة الأزياء العربية، هدى نقاش (فيسبوك)

أخيرا: أسماء لشوارع القرى العربية في إسرائيل

بعد نضال لسنوات، استجابت الحكومة الإسرائيلية أخيرا لمطالبات سكان القرى العربية في الجليل بمنح أسماء للشوارع وأرقام للمنازل من أجل تسهيل حياتهم. من بين أسماء الشوارع التي اختارها السكان يمكننا أن نجد المطربتين الأسطوريتين فيروز وأم كلثوم، بالإضافة إلى الشاعر الوطني الفلسطيني، محمود درويش، إلى جانب أسماء سياسيين إسرائيليين عملوا من أجل السلام، مثل إسحاق رابين وشمعون بيريس.

صورة فيروز في شارع لبناني (AFP)

صورة فيروز في شارع لبناني (AFP)

حملة #TousAvecUneKippa من أجليهود فرنسا

بعد أن دعا رئيس الجالية اليهودية في مرسيليا اليهود إلى الامتناع عن التجول مع قلنسوة في الشارع خوفا من هجوم إرهابي إسلامي، تجنّد العديد من الناس من أجل يهود فرنسا في الإنترنت ونشروا صورا لمشاهير يرتدون القلنسوة، بعضها حقيقي، وبعضها مُعالَج في برنامج فوتوشوب. الرسالة واضحة: لا يجب الاستسلام للإرهاب، استمروا في ارتداء القلنسوة بفخر وبدون خوف.

tousavecunekippa#

tousavecunekippa#

جنود أمريكيون خاضعون في إيران

اعتقلت إيران هذا الأسبوع عشرة بحّارين من سلاح البحريّة الأمريكي، بعد أن اخترق هؤلاء عن طريق الخطأ مياهها الإقليمية، بسبب خلل فنّي. تم أخذ الجنود للتحقيق، وأُطلق سراحهم بعد أن اتضح بأنّه كان خطأ فعلا. ورغم أنّه قد تم حلّ القضية بطرق دبلوماسية وبشكل إيجابي، إلا أنّ الإيرانيين لم يفوّتوا الفرصة لنشر صور مهينة للجنود الأمريكيين وهم خاضعون ويعتذرون، وبشكل أو بآخر يتوسّلون للحفاظ على حياتهم.

الجنود الأمريكون بعد توقيفهم على يد الأمن الإيراني (النت)

الجنود الأمريكون بعد توقيفهم على يد الأمن الإيراني (النت)