انشغل الإعلام الإسرائيلي، في الأسبوع الماضي، بشكل أساسيّ في موضوع التحرّشات الجنسية. وذلك لأنّه تم هذا الأسبوع إحياء ذكرى يوم النضال العالمي لمنع العنف ضدّ النساء، وكذلك بسبب عدة فضائح جنسية ظهرت فجأة في البلاد وأثارت عاصفة. لقد اتُهم عضو كنيست إسرائيلي على صفحات الفيس بوك بالتحرّش الجنسي بامرأة عملت تحت إمرته في الماضي، ويُشتبه بضابط آخر في شرطة إسرائيل أنه تحرّش جنسيًّا بشرطية.

ولكن هذه ليست الأحداث الوحيدة التي تمت مناقشتها بطبيعة الحال. فيما يلي 5 صور من الأسبوع الماضي والتي كانت رائدة في إسرائيل والعالم.

داعش في طريقها إلى إسرائيل؟

أحد المواضيع المزعجة الذي كان في الأسبوع الماضي هو تصريح لمسؤول في الجيش الإسرائيلي والذي قال فيه إنّه بحسب التقديرات فإن الدولة الإسلامية في طريقها إلى إسرائيل و "الوضع خطير جدا".

واستند المسؤول في كلامه على أفلام الدولة الإسلامية التي نُشرت في مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العبرية، والتي تهدّد بمهاجمة إسرائيل وذكّر أنّ هجمات باريس أيضًا قد سبقتها أفلام كهذه، ولذلك يمكن الاستدلال من مقاطع الفيديو عن قدرات التنظيم وطموحاته.

بالإضافة إلى ذلك، قال المسؤول إنّ إسرائيل تساعد الدول الأوروبية على العثور على الأشخاص الذين قد يشكّلون خطرا. ويجري الحديث بشكل عام عن أوروبيين تركوا دولهم، تدرّبوا في مناطق القتال في الشرق الأوسط وعادوا إلى دولهم في أوروبا من أجل تنفيذ عمليات إرهابية. وتصعّب موجة الهجرة الكبيرة للاجئين من سوريا والعراق والتي تجتاح أوروبا العثور على هؤلاء الأشخاص الذين ينوون تنفيذ عمليات إرهابية.

الأتراك يسقطون الطائرة الروسية

لقد أسقط الأتراك هذا الأسبوع طائرة روسية وقُتل أحد طيّاري الطائرة. وقد أدى ذلك إلى توتر كبير بين كلا البلدين. لقد زعمت روسيا من جهتها أنّ إسقاط الطائرة كان استفزازا مقصودا.

الرئيس الروسي، فلادمير بوتين (AFP)

الرئيس الروسي، فلادمير بوتين (AFP)

واتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنقرة قائلا إن ذلك بمثابة "غرس سكين في الظهر" وهو تعاون مع الدولة الإسلامية. ولقد اعتذر وزير الخارجية التركي، ولكن التوتر بعد الحدث آخذ بالازدياد فحسب.

لقد نُشر اليوم أنّ روسيا قد بدأت بمهاجمة أهداف عديدة في منطقة اللاذقية وحلب، حيث قُتل الطيار الروسي هناك.

الملكة رانيا في زيارة إلى إسبانيا

أجرى ملك الأردن، عبد الله، وزوجته رانيا زيارة رسمية إلى إسبانيا هذا الأسبوع والتقيا بالملك فيليب والملكة ليتيزيا.

الملكة رانية والملكة ليتيسيا (إنستجرام)

الملكة رانية والملكة ليتيسيا (إنستجرام)

لقد تحمّس مَن صوّر الزيارة بشكل أساسيّ من حسّ الأزياء الخاص بالملكة رانيا والملكة ليتيزيا اللتين عرفتا كيف تلائمان لكل لقاء الملابس المثيرة للإعجاب والدقيقة.

معركة وجها لوجه: جولاني أم المظليين

وقف لواءان مهمان من ألوية المشاة في الجيش الإسرائيلي هذا الأسبوع وجها لوجه في مقالنا الذي قارن بين نشاطاتهما.

من اليمين الى اليسار، مقاتل في جولاني مقابل مقاتل في المظلين (IDF Flickr)

من اليمين الى اليسار، مقاتل في جولاني مقابل مقاتل في المظلين (IDF Flickr)

ما هي شروط القبول لكل لواء؟ كيف يجري التدريب الأساسي في اللوائَين ومن هم الإسرائيليون المشاهير ممن تخرجوا من هاتين الوحدتَين العسكريتَين، هذا فقط جزء من الأمور التي عرضناها في المقال.

أي لواء يتفوق على الآخر؟ قرّروا بأنفسكم.

النائب البازر عن حزب "البيت اليهودي"يتورّط

الفضيحة التي عصفت بإسرائيل هي بطبيعة الحال فضيحة عضو الكنيست ينون مجال. لقد نهض عضو الكنيست النائب عن البيت اليهودي هذا الأسبوع صباحا وتفاجأ مما لم يتوقعه. وقد نشرت راحيلي روتنر، صحفية عملت معه في وظيفته السابقة في الموقع الإخباري الإسرائيلي "والاه" منشورا في الفيس بوك سردت فيه عن حادثة تحرّش جنسي بها من قبل مجال.

ولقد حظي منشورها بإعجابات ومشاركات كثيرة. فردّ مجال، الذي فوجئ بالنشر، بنفسه وكتب أنّه يعتذر إذا تضرر أحد ما من كلامه ولكنه كان يتوقع ممّن تأذى منه أن يتوجه إليه ويقول له ذلك وألا يتوجه إلى "جلب العار" في مواقع التواصل الاجتماعي.

ينون مجال وراحيلي روتنر (Flash90/Moshe Shai, فيس بوك)

ينون مجال وراحيلي روتنر (Flash90/Moshe Shai, فيس بوك)

ولقد اعتبر الكثيرون من الجمهور الإسرائيلي تعليقه في الفيس بوك "اعترافا" بالفعل الذي قام به، وكانت التعليقات في الفيس بوك قاسية، ولكن هناك أيضًا من دافع عنه وادعى أن روتنر تتهمه باطلا.

وبعد تصريحات روتنر قررت صحفية أخرى الكشف عن تحرشات جنسية ارتكبها مجال ضدها.

في أعقاب هذا النشر تم عزل مجال من منصبه كرئيس حزب "البيت اليهودي" ولكنه بقي في الكنيست. ونُشر اليوم أيضًا أنّ مسؤولا كبيرا في الشرطة يقدّر أنّه لن يكون هناك مناص من دعوته للإدلاء بشهادته في الشرطة بعد جمع الشهادات من النساء اللواتي عملن تحت إمرته في الماضي.