شهد هذا الأسبوع تدهورا أمنيا بالغ الخطورة في العلاقات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، حيث استحوذت على عناوين الصحف عمليات الطعن التي نفذها فلسطينيون في أرجاء إسرائيل، ضد الإسرائيليين، واستمرت في خلفيتها مواجهات عنيفة بين الفلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس. ورغم هذا، كانت هنالك أيضا قصص أخرى بارزة، جزء منها يتعلق بالشأن الفلسطيني والمواجهات، وآخر بعيد منها، مثل هطول المطر الأول في المنطقة بعد صيف اشتد به الحر.

تصعيد العمليات الفلسطينية ضد إسرائيل

رغم الجدل الدائر في الإعلام حول توصيف المرحلة الراهنة من المواجهات بين الفلسطينيين وإسرائيل، إن كانت "انتفاضة ثالثة" أم "هبة" أم "مواجهات متواصلة"، من المؤكد أن المرحلة تشهد تصعيدا كبيرا في العمليات في أنحاء إسرائيل، من القدس إلى تل أبيب. ونذكر أن العملية الأقسى في سلسلة هذه العمليات كانت عملية قتل الزوجين "هينكين"، خلال سفرهما في سيارتهما الخاصة بالقرب من الخليل، أمام أولادهما الأربعة، حيث قام مسلحون فلسطينيون بإطلاق النار نحوهما ومن ثم الفرار.

عائلة هنكين (Facebook)

عائلة هنكين (Facebook)

فضيحة ملهى "ألنبي" في تل أبيب

أثار فيديو انتشر في إسرائيل قبل أسبوع، تظهر فيه فتاة شابة وهي في حالة شديدة من الثمالة، تُمارس الجنس مع الكثير من الرجال دون أن يُوقف أحد ذلك- أثار عاصفة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي حيث وصف المشهد بأنه حادثة اغتصاب جماعي، وليس جنس جماعي، لأن الشابة كانت ثملة ولم تدرك ماذا كانت تفعل. ولم تهدأ العاصفة قبل أن أمرت سلطات القانون الإسرائيلية بإغلاق الملهى لمدة 30 يوما.

ملهى "ألنبي 40" (لقطة شاشة)

ملهى "ألنبي 40" (لقطة شاشة)

هطول المطر الأول

استقبل سكان المنطقة قطرات المطر الأولى بلهف وفرحة، بعد فترة طويلة من حر شديد لم تشهد المنطقة مثله منذ سنين. وكان الشوق للمطر زاد في أعقاب العاصفة الرملية القوية التي ضربت المنطقة، وأدت إلى حالات اختناق وحوادث مؤسفة كثيرة. وفي إسرائيل، كما في سائر بلدان الشرق الأوسط، يتمنون أن تكون السنة مباركة بالأمطار كي تروي الأرض وتملأ البحيرات والأنهر التي جفت خلال الصيف الأخير.

المطر في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)

المطر في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)

حماس تطلق "نحن جند الله" بالعربية

هذا الأسبوع خاطبت حركة حماس الإسرائيليين على طريقتها الخاصة، إذ أصدرت أغنية جديدة باللغة العبرية، بعنوان "نحن جند الله"، مستخدمة ألحان المطرب الإسرائيلي "إيال غولان"، في محاولة "للاقتراب" أكثر من ذوق الإسرائيليين، وربما لتأثر أكثر في نفوسهم، طبعا تأثيرا سلبيا لأنها تبدأ بالقول "أساس الأمر هو اجتثاث الصهاينة من كل مكان". يذكر أنها ليست المحاولة الأولى التي تطلقها حماس لمخاطبة الإسرائيليين عبر موقع "يوتيوب"، أما بالنسبة للنتائج، حسب التعليقات يبدو أنها تبدو محاولات مسلية للإسرائيليين أكثر منها مرعبة.

لقطة شاشة من الفيديو (يوتيوب)

لقطة شاشة من الفيديو (يوتيوب)

السلطة تعيل أسرى حماس لدى إسرائيل

برزت هذا الأسبوع القصة التي نشرها مراسل الإذاعة الإسرائيلية، غال بيررغ، أن السلطة الفلسطينية، دفعت في السنوات الأخيرة، مئات آلاف الشواقل لكل واحد من السُجناء الأمنيين المُخضرمين المُعتقلين في السجون الإسرائيلية، ولا تزال تُحوّل لهم المُخصصات حتى اليوم. ونشر برغر عشرات الوثائق الرسمية الخاصة بوزارة شؤون الأسرى في السلطة الفلسطينية، والتي تُوثق حجم المبالغ التي دُفعت للسجناء.

الأسير عبد الله البرغوثي والوثائق الرسمية، الخاصة بوزارة شؤون الأسرى (Flash90)

الأسير عبد الله البرغوثي والوثائق الرسمية، الخاصة بوزارة شؤون الأسرى (Flash90)