كان هذا أسبوعا مزدحما بالأحداث في الكثير من الأخبار والمجلات. فيما يلي قائمة من 5 عناوين مع الصور الأكثر إثارة للاهتمام في هذا الأسبوع

السيسي في الشرم

الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في ختام مؤتمر شرم الشيخ (AFP)

الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في ختام مؤتمر شرم الشيخ (AFP)

ابتسمت مصر الغاطسة في وحل الديون والركود الاقتصادي للحظات، فغير العناوين التي خرجت من المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ الهادف إلى تنمية مصر ودعمها، مبشرة بأرقام الأموال الأجنبية التي من المتوقع أن تضخ لخزنة مصر، سطع نجم الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، والذي أنسى المصريين والحاضرين هموم مصر الاقتصادية بأسلوب شعبي وهو محاط بالشباب، مبتسما لصور "سيلفي".

وحرص السيسي الذي طرح "منظوره" الاقتصادي كأنما هو في جولة في سوق مصرية حيث اعتمد على "المفاصلة"، أن يحيط نفسه بالشباب رمزا لمستقبل مصر، خاصة أن السيسي هو الذي سمَى المؤتمر "مستقبل مصر". وقام الشباب بدورهم في نهاية كلمة السيسي بالتقاط صور "سيلفي" مع الرئيس على وقع تصفيق الجمهور الذي أعجب بما حضّر الرئيس المصري لهم‎.‎

فوز ساحق لنتنياهو في الانتخابات الإسرائيلية

سارة وبنيامين نتنياهو يحتفلان بفوز الليكود (Flash90/Miriam Alster)

سارة وبنيامين نتنياهو يحتفلان بفوز الليكود (Flash90/Miriam Alster)

صحتْ دولة إسرائيل يوم الأربعاء الأخير (18.3) على واقع جديد: حيث يتألق فيه مجدّدا رئيس حكومتها بنيامين نتنياهو. لم يكفّ الإعلام الإسرائيلي، الذي فوجئ بفوز اليمين الإسرائيلي الكاسح برئاسة نتنياهو، عن التعجّب من القدرة السياسية الفريدة للمناورة السياسية المميّزة لدى الرجل الذي يتولى رئاسة قائمة الليكود للمرة الرابعة على التوالي والتي قادت إلى فوز ساحق.

أثبت نتنياهو من جديد في حملته الانتخابية العدوانية التي قادها ضدّ اليسار الإسرائيلي، برئاسة هرتسوغ وليفني، وضدّ المواطنين العرب في إسرائيل، بأنّه ليس هناك تلّ لن يحتلّه وليست هناك خدعة سياسية لا يقتنصها من أجل كسب ثقة ناخبيه.

ويعتزم نتنياهو في الأسابيع القادمة إقامة حكومة إسرائيلية يمينية - حاريدية مصغّرة ومستقرّة لتقود إسرائيل في السنوات الأربع القادمة رغم استياء الكثير من الإسرائيليين والكثير من الزعماء في العالم.

ريهانا تتألق في حملة الإعلانات الجديدة لديور

ريهانا  (صورة من فيس بوك)

ريهانا (صورة من فيس بوك)

اختيرت المغنية ريهانا لتتألّق في الحملة الجديدة لدار الأزياء ديور، وستتحوّل بذلك إلى أول عارضة سوداء في مؤسسة الأزياء المرموقة تلك.

وقد تألقت ريهانا، التي أصبحت أيقونة أزياء في السنوات الأخيرة، في حملات علامات تجارية لأزياء عالمية وعُيّنت مؤخرا المستشارة الإبداعية لشركة "بوما" (Puma) الرياضية.

عرب إسرائيل يحققون إنجازًا سياسيًّا نادرًا: 13 مقعدًا في الكنيست القادم

رئيس القائمة العربية الموحدة أيمن عودة (Amir Levy/FLASh90)

رئيس القائمة العربية الموحدة أيمن عودة (Amir Levy/FLASh90)

رغم أنّ اليسار الإسرائيلي قد تضرّر من نتائج الانتخابات في إسرائيل، والتي جرت هذا الأسبوع (يوم الثلاثاء 17.3)، فقد سجّل عرب إسرائيل بالذات إنجازا مثيرا للإعجاب بشكل خاصّ، وذلك عندما نجحوا في الحصول على 13 مقعدًا من 120 مقعد في الكنيست القادم.

وقد نجح المرشّحون العرب في تحقيق هذا الإنجاز المثير للإعجاب بعد أن توحّدوا في بداية العام في قائمة مشتركة واحدة، وذلك من أجل إيقاظ الشارع العربي والإثبات لأحزاب اليمين الإسرائيلي بأنّ سؤال الهوية العربية في إسرائيل لا يزال قائما وقويا.

وقد ردع هذا الإنجاز المثير للإعجاب نتنياهو نفسه الذي صرّح خلال يوم الانتخابات بشكل استثنائي ضدّ حقّ عرب إسرائيل الديمقراطي في اختيار ممثّليهم عندما قال: "حكم اليمين في خطر. الناخبون العرب تدفّقون بجموعهم إلى صناديق الاقتراع". ولم يرق للحكومة الأمريكية أيضًا ذلك التصريح العنصري لنتنياهو، الذي لم يدّخر الوسائل من أجل تحفيز اليمين وحثّه على الخروج لانتخابه.

في الوقت الراهن، يستعدّ قادة القائمة العربية، ومن بينهم أيمن عودة، رئيس القائمة، لمعارك صعبة بين جدران الكنيست القادم ضدّ "قانون القومية" (وهو قانون يعرّف إسرائيل كدولة للشعب اليهودي فقط) الذي يدعمه نتنياهو وضدّ قانون "التجنيد" للشباب العرب في الخدمة العسكرية في إسرائيل.

كسوف خطير؟

كسوف جزئي للشمس فوق اربيل في 2013  © اف ب/ارشيف سفين حميد

كسوف جزئي للشمس فوق اربيل في 2013 © اف ب/ارشيف سفين حميد

يهدّد كسوف من المتوقع أن يحدث في أوروبا بأن يؤدي لتعطيل في توفير الكهرباء في القارّة، وذلك بسبب الاعتماد المتزايد للدول هناك على الطاقة الشمسية، هذا ما ذكرته صحيفة "فايننشال تايمز".

سيضع كسوف الشمس، الذي سيحدث في 20 آذار، نظام الطاقة الأوروبي تحت اختبار غير مسبوق، كما حذّر اتحاد شركات البنى التحتية لنقل الكهرباء في أوروبا.

وسيؤدي الكسوف خلال ساعات معدودة إلى تعطّل في أداء نحو 35 ألف ميغاواط من الطاقة الشمسية، وهو ما يعادل نتاج نحو 80 محطّة طاقة عادية بحجم متوسط، وفقا للاتحاد. وتمثّل الطاقة الشمسية اليوم 10.5% من الكهرباء المُنتَجة من مصادر الكهرباء المتجدّدة في أوروبا.