حدّدت حفرة كبيرة شُقَّت الأسبوع الماضي مصير ثماني سيّارات رياضيّة فاخرة في "متحف كورفيت الوطني" في كنتاكي، الولايات المتحدة.

واكتشف العاملون في المتحف أمر الانهيار الأرضي الهائل إثر إنذار مجسّات الأمن في المكان قرابة السادسة صباح الأربعاء، وفق إعلانٍ رسميّ.‎ ‎ويوثّق فيلم الحماية لحظةَ انشقاق الحفرة وبلعها السيّارات.

قدّر الإطفائيون الذين وصلوا إلى المكان أنّ طول الحفرة هو نحو 12 مترًا وعمقها نحو 7.5 - 9 أمتار.

"إنها أنباء فظيعة. هذه السيارات هي أشبه بعائلتنا"، قالت الناطقة باسم المتحف مضيفةً: "لكلّ سيّارة تاريخ مميَّز وقصّة خاصّة".

وبين السيارات التي تمّ ابتلاعها كورفيت سوداء من عام 1962، سبايدر ZR-1 من عام 1993، وPPG Pace من عام 1984. اثنتان من السيارات هما مُعارتان من جنرال موتورز، الشركة الأم لكورفيت، فيما السيارات الأخرى يملكها المتحف. وعبّر عشّاق كورفيت عن أسفهم على الحادثة في صفحة المتحف على فيس بوك.‎ ‎"إنه يومٌ حزين لجميع محبّي السيّارات"، علّق أحد الأشخاص. بالمقابل، أثار آخَرون الشكوك في ظروف الحادثة.

وكانت شركة هندسيّة عاينت مكان الانهيار الأرضي قد حدّدت أنّ المساحة المحيط بالشقّ ثابتة، وأنّ جميع السيّارات التي لم تُصَب بأذى أُبعِدت عن المكان.