شددت السلطات الأردنية اجراءات الأمن في العاصمة عمان اليوم السبت  استعدادا لزيارة البابا فرنسيس .

ويصل البابا فرنسيس إلى الأردن اليوم في بداية جولة بالشرق الأوسط تستمر ثلاثة أيام تعطي أملا للسكان المسيحيين الآخذ عددهم في التناقص وتوجه نداء لأبناء الديانات الأخرى للعمل معا من أجل السلام.

وأثناء زيارته يرأس البابا قداسا في استاد عمان الدولي يتوقع ان يشارك فيه 30 ألف مسيحي من الأردن والمناطق المحيطة.

وتحدث وزير السياحة والآثار الأردني نضال القطامين عن أهمية الحدث.

وقال "اليوم يوم هام للغاية لكل الأردنيين ولكل شخص يزور الأردن ولكل من يشاهد ويتابع الزيارة وأهمية الزيارة للملكة الأردنية."

ويعمل أبو علي بائعا للصحف في عمان منذ أكثر من 30 عاما وشاهد أكثر من زيارة باباوية للأردن.

وقال ابو علي لتلفزيون رويترز "بابا الفاتيكان عندما يجيء الى الأردن..البابا يطلب قصة التسامح بين الديانات. البابا من واحد الناس اللي يعشق اشي اسمه الفقراء والمحتاجين. زيارته للأردن زيارة كبيرة جدا. لا يؤامن بشيء الا الديانات .. الدين الاسلامي والمسيحي واليهودي بنفس الوقت. ويحب التعايش بالنسبة للديانات كاملة."

ويتوقع ان يقوم البابا بجولة في الأماكن المقدسة في أنحاء المملكة.

وهذه أول زيارة يقوم بها البابا فرنسيس للمنطقة.