كشفت مصادر أردنية أنّ هناك مفاوضات تجري بين الأردن وإسرائيل لتوفير الغاز الإسرائيلي للأردن ومصر. وفقًا لمسؤول كبير أجرى مقابلة مع صحيفة أردنية، فإنّ الحكومة الأردنية تنوي شراء الغاز من إسرائيل بدلا من الغاز الذي تستورده اليوم من مصر.

وأشار المصدر إلى أنّ الصفقة مدمجة مع نقل الغاز الإسرائيلي إلى مصر أيضًا، بسبب الاستهلاك المصري المتزايد وذلك لوجود صعوبة في الاكتفاء بالغاز المحلّي. وتنبع الرغبة الأردنيّة في إجراء صفقة مع إسرائيل، إضافة إلى أمور أخرى، من المشاكل الكثيرة في التوفير المنتظم للغاز المصري، بسبب تفجيرات أنبوبة الغاز في سيناء من قبل العناصر الإرهابية.

تفجير الأنبوب لنقل الغاز في سيناء (AFP)

تفجير الأنبوب لنقل الغاز في سيناء (AFP)

وقد أعلن رجال وزارة الطاقة المصرية في السابق أنّهم لن يستوردوا الغاز من إسرائيل حتى يتمّ حساب الدعم الحكومي من هذه الصفقات. وكما هو معلوم، في عام 2008 تم بصوت عالٍ وضجيج إلغاء اتفاق تصدير الغاز من مصر إلى إسرائيل بواسطة شركة EMG المصرية بادّعاء أنّ الثمن الذي تدفعه إسرائيل على الغاز المصري منخفض. وفقًا للاتفاق الذي تمّ توقيعه عام 2005 كان يجب على المصريين أن ينقلوا 1.7 مليار متر مكّعب من الغاز لإسرائيل خلال 20 عامًا. ومنذ ذلك الاتفاق الذي ألغي، تحظر الحكومة المصرية تصدير الغاز بسبب الاستهلاك المحلّي المتزايد.

وحذّر وزير الطاقة، شريف إسماعيل، مؤخرًا من الاستهلاك المتزايد للكهرباء قبيل أشهر الصيف القادمة، وأشار إلى أنّه رغم شراء فائض الوقود والمازوت فإنّ شركة الكهرباء المصرية تجد صعوبة في تلبية احتياجات المواطنين المصريين. وأعلن الوزير خلال مؤتمر صحفي أقامه أنّ وزارته لن تتخذ خطوة في موضوع استيراد الغاز من إسرائيل، وطلب من المواطنين استخدام الكهرباء بحكمة لتجنّب صعوبات توفيرها وتجنّب ارتفاع الأسعار.