منذ متى قائمة مدينة القدسُ؟. لقد كشفت اكتشافات أثرية مهمة وجديدة عن أدلة على وجود حياة في منطقة المدينة قبل 7,000 عام، أي فترة الألفية الخامسة قبل الميلاد تقريبا. خلال الحفريات الأثرية التابعة لسلطة الآثار قبل بناء شارع في حيّ شعفاط شمال المدينة اكتُشفت بقايا بلدة قديمة من العصر النحاسي.

بدأ الإنسان في العصر النحاسي، للمرة الأولى، باستخدام أدوات مصنوعة من النحاس  إلى جانب استخدام أدوات مصنوعة من الحجر، ومن هنا جاء اسم هذا العصر.

اكتشاف آثار تاريخية عمرها 7000 سنة في القدس (سلطة الآثار الإسرائيلية)

اكتشاف آثار تاريخية عمرها 7000 سنة في القدس (سلطة الآثار الإسرائيلية)

كُشِف في الحفر عن مبنيين سكنيّين حُفظت بقاياهما جيّدا، وظهرت على أرضيّتهما مرافق بالإضافة إلى أدوات فخارية، أدوات صوّانية ووعاء بازلتي، وهي أدوات كانت تُميّز تلك الفترة. وتشهد مراحل بناء وصيانة المبنيين على أنّهما استُخدما لفترة طويلة.

قال الدكتور عمري برزلاي، رئيس قسم عصور ما قبل التاريخ في سلطة الآثار، إنّ هذه الاكتشافات هي الأولى من نوعها في هذه المنطقة، وأضاف قائلا: "للمرة الأولى نكتشف هنا بقايا مهمّة منذ 7000 عام".

وقالت مديرة الحفريات من سلطة الآثار، رونيت لوفو: "مع انتهاء الحفريات في شعفاط، من الواضح تماما أنّه في أراضي القدس القديمة نشطَت بلدة كانت متمكنة وقوية. إنّ المباني التي اكتُشفت لا تنخفض عن مستوى البناء المقدسي بعد ذلك بآلاف السنين".

اكتشاف آثار تاريخية عمرها 7000 سنة في القدس (سلطة الآثار الإسرائيلية)

اكتشاف آثار تاريخية عمرها 7000 سنة في القدس (سلطة الآثار الإسرائيلية)

وأضافت لوفو: "تشهد هذه الاكتشافات الرائعة من حجارة الصوّان، على طبيعة المهن التي عمل فيها سكان البلدة في عصور ما قبل التاريخ: المناجل الصغيرة التي حصدوا فيها الحبوب، الأزاميل والفؤوس المصقولة التي استُخدمت للبناء، الخرّامات والمخارز، وحتى الخرز المصنوع من الحجارة الكريمة، والذي يشهد على وجود صناعة المجوهرات أو على الاستيراد".

اكتشاف آثار تاريخية عمرها 7000 سنة في القدس (سلطة الآثار الإسرائيلية)

اكتشاف آثار تاريخية عمرها 7000 سنة في القدس (سلطة الآثار الإسرائيلية)