استطاع قراصنة إنترنت مجهولين، ظهر اليوم الثلاثاء، اقتحام حساب صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية على "تويتر"، ونشر صور وتغريدات مسيئة للإسرائيليين، خاصة بوعد بلفور. وكتب القراصنة تصريحات بنبرة مهددة منها: "#بلفور شؤم عليكم وسكاكيننا ستلاحقكم حتى يعود الحق لأهله". وجرّت عملية القرصنة هذه ردود فعل ساخرة من قبل المتابعين الإسرائيليين.

وبعد أن انتشرت قصة الاقتحام بسرعة في شبكات التواصل الاجتماعي في إسرائيل، قام متابعون ومتصفحون كثيرون بنشر ردود فعل ساخرة من صيغة رسالة التهديد التي كُتبت باللّغة العبرية وكانت مليئة بالأخطاء الإملائية والنحوية. فمثلا كتبت كلمة "فلفور" بدلا من "بلفور"، وأبرز المتصفحون أخطاء أخرى في الرسائل. وقام البعض بإرسال التهديدات على شكل رسالة نصية للهواتف النقالة كلفتة مضحكة.

وكتب آخرون أن الصحيفة الإسرائيلية المعروفة بمواقفها اليسارية، ومناصرتها لحقوق الفلسطينيين، ربما نشرت هذه التغريدات بالفعل ولم تكن هنالك عملية قرصنة ضدها.

ويأتي هذا الاقتحام للصحيفة بعد يوم على مرور 98 عاما على وعد بلفور، وهو الوعد الذي وقّعه وزير الخارجية البريطاني آنذاك، وبحسبه فإنّ بريطانيا ستدعم إقامة وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين.