يبدأ نحو 700 ألف طالب وطالبة فلسطينيين، من مدن الضفة الغربية، ونحو 500 ألف طالب، من قطاع غزة، هذا الصباح (الأثنين) العام الدراسي الجديد لسنة 2015 - 2016.

سيتعلم 792 ألف طالب، وفق ما نشرته وزارة التربية الفلسطينية، في 2120 مدرسة موزعة في مُدن الضفة الغربية والقطاع وسيتعلم 295 ألف طالب الباقين في المدارس الممولة من قبل منظمة الإغاثة الدولية، الأونروا، في نحو 350 مدرسة تُشغلها المُنظمة. سيتعلم الـ 113 ألف طالب، الباقين، في 450 مدرسة خاصة.

يُشار إلى أن مسألة بدء العام الدراسي الجديد، كالمعتاد، في غزة كانت لا تزال، قبل نحو أسبوعين، في حال تباحث وجدل. نشرت وكالة غوث اللاجئين "الأونروا"، في بداية آب، تقريرًا ماليًا يظهر فيه عجز مالي بقيمة 101 مليون دولار في الأموال الممنوحة لدعم جهود إعادة إعمار قطاع غزة ولا يمكن من دون ذلك المبلغ افتتاح العام الجديد.

تم حل هذه الأزمة المالية الكبيرة بعد أن مارس الأمين العام للأمم المُتحدة، بان كي مون، ضغوطات كبيرة على الدولة التي تُمول الأونروا، لتحرير الأموال منعًا لحدوث أزمة.