قال "لواء المهام السرية"، الموالي للمعارضة السورية المسلحة في منطقة الغوطة الشرقية، إنه نجح بالتعاون مع لواء أخر في اغتيال العقيد في الجيش النظامي، العقيد حسام عبّود شاليش، المسؤول عن أمن زوجة الرئيس بشار الأسد، واثنين من مرافقيه في العاصمة دمشق.

وأصدر اللواء فيديو أكّد فيه نجاحه في اغتيال المسؤول الأول عن الأمن لزوجة الرئيس السوري، أسماء الأسد، مساء الثلاثاء في وسط العاصمة السورية دمشق، وفق ما نقلت وكالة قاسيون المعارضة على موقعها.

وسبق للواء، الذي يُشكل إحدى فرق العمليات الخاصة في الجيش السوري الحر، تبني اغتيالات سابقة لعددٍ من ضباط الجيش النظامي السوري.

يذكر أن "لواء المهام السرية" تبنى بالاشتراك مع "لواء فرسان حوران" اغتيال القيادي في حزب الله اللبناني "سمير قنطار"، نهاية كانون الأول/ديسمبر العام الماضي في مدينة "جرمانا"، فيما قال الحزب أن غارةً نفذتها مقاتلات إسرائيلية أسفرت عن مقتل القنطار حينها.