داهمت قوة كبيرة من الجيش الاسرائيلي، الليلة، بلدة كفر كليل قضاء نابلس، حيث ألقت القبض على 13 مطلوبا للاشتباه بحيازتهم على أسلحة وذخيرة. وأفادت مصادر أمنية فلسطينية لـ "المصدر" أنه تم العثور خلال الحملة على 5 قطع بندقية من نوع "M16"، بالإضافة إلى 3 مسدسات ورشاش كبير من نوع "ميج".

وبحسب المصادر الفلسطينية، فقد استمرت الحملة من الساعة الواحدة بعد منتصف الليل وحتى الساعة التاسعة من صباح اليوم. وتأتي هذه الحملة في إطار مواجهة ظاهرة تجارة وحيازة السلاح التي عادت لتنتشر بقوة في الضفة الغربية، وتحديدا في شمالها وخصوصا في مدينة نابلس ومحيطها.

وعلم "المصدر" أنه وبموازاة الحملة الاسرائيلية، تقوم قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية بعمليات دهم بهدف الوصول الى مشتبهين بالتورط في قتل ضابطي الأمن قبل عدة أسابيع، بالإضافة إلى البحث عن مطلقي النار نحو عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ورئيس بلدية نابلس سابقا، السيد غسان الشكعة.

وكان المصدر قد نشر أمس تقريرا عن ارتفاع سعر السلاح في الضفة الغربية جرّاء الطلب المتزايد عليه، موردا به تسعيرة الأسلحة المتاحة في سوق السلاح الفلسطينية.