لا تزال إيران مُتمسكة بقوانين ضرورة الاحتشام المُتشددة، التي ميّزت الثورة الإسلامية منذ يومها الأول. نشرت وسائل إعلام ومدوّنات إيرانية تنشط في مجال حقوق الإنسان والفرد تقارير تتحدث عن اعتقال 8 عارضات أزياء إيرانيات بعد أن شاركن صورهن، من دون وضع الحجاب، على موقع انستجرام.

وورد في التقارير أيضا أنه بالإضافة إلى العارضات الثماني اللواتي المعتقلات، تم التعرّف على 170 شخصًا آخر ضالعين في عملية التصوير، منهم عارضات وعارضي أزياء، مصورين، وخبراء تجميل. قال مسؤولون كبار في إيران "هذه السلوكيات إباحية وتمس بالإسلام".

الهدف المُعلن لشرطة الآداب في الجمهورية الإسلامية الإيرانية هو القبض على كل من يستخدم شبكات التواصل الاجتماعي بشكل لا يتلاءم مع المعايير القاسية في إيران وقوانين الشريعة المعمول بها.

لم يُحجب موقع مشاركة الصور، انستجرام، بعد في إيران، ويستخدم الكثيرون هذا التطبيق الشهير كقناة لنقل الأفكار، ومنها أفكار ضد السلطة الحاكمة.

لا يُعرف بعد ماذا سيكون عقاب المعتقلات. ورد في تقارير إيرانية أن أعمال المعتقلين تم إغلاقها وشطب حساباتهم في انستجرام في الشبكة.

خلال الأعوام الأخيرة، اعتُقل العديد من النساء الإيرانيات، وخاصة في طهران، بعد أن رفضن ارتداء الحجاب وأثرن حفيظة المُحافظين.