اعتُقل رجل إسرائيلي، وعمره 28 عاما، يوم أمس (الثلاثاء)، بعد أن قام بحسب الشبهات بإعطاء ابنته، ابنة السنتين، أن تدخن الأرجيلة. قام بتصوير الحادثة ورفع فيديو قصير على الشبكة. والآن يواجه هذا الأب الشاب، والذي أعتقد أن فعلته هذه مسلية، شبهات بالاضطهاد الجسدي والنفسي ضد قاصر. وأنكر الأب في التحقيق معه ما نُسب إليه مُدعيا أن الحديث لا يجري عن تدخين أرجيلة.

قدمت هذه الشكوى جدة الطفلة (والدا الطفلة مطلقان)، بعد أن حصلت على الفيديو من ابنتها. تم إطلاق سراح المشتبه به هذا الصباح وحتى أنه صدر قرار بعدم رؤيته ابنته لمدة ثلاث أشهر.