إطلاق أربع قذائف كاتيوشا باتجاه إسرائيل ظهر اليوم. وفقًا للتقديرات فقد تم إطلاق القذائف من المناطق اللبنانية، من صور على ما يبدو. قامت منظومة القبة الحديدية باعتراض القذائف التي كشفتها على وشك إصابة مناطق مأهولة. سقطت القذائف الأخرى في مناطق غير مأهولة في شمالي البلاد. سقطت قذيفة على أطراف بلدة إسرائيلية، غير أنه قد يجري الحديث عن بقايا القذيفة التي تم إطلاقها.

يعتبر الجيش الإسرائيلي الحدث حدثًا محليًا. وفقا لتقديرات المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي أن من يقف وراء القصف هي عناصر في الجهاد العالمي قامت بالإطلاق من صور. ويشدد الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي أيضا على أن قوى الجيش لم تطلق النار ردا على مصادر إطلاق القذائف.

 ثمة تقارير حول محاولة لإطلاق إضافي باتجاه إسرائيل من لبنان، غير أن القذائف سقطت في المناطق اللبنانية.

أعلن إلي بين، رئيس نجمة داود الحمراء، أن الصواريخ لم تصب أحدًا. وفقا لأقوال بين يسود الهدوء حاليًا غير أن نجمة داود الحمراء قررت رفع مستوى التأهب في شمالي البلاد إلى مستوى تأهب "ج"، وهو المستوى الأعلى. سُمعت صفارات الإنذار لعدة دقائق قرابة الساعة 16:30‏ و ‏16:45‏ في الجليل الغربي ونهاريا. لم تُسمع منذ حرب لبنان الثانية صافرة إنذار حقيقة في هذه المناطق، وتطلب الشرطة في هذه الأثناء من مواطني الشمال البقاء على مقربة من الأماكن الآمنة.

نشرت صحيفة النهار اللبنانية تقريرا مفاده أنه قد تم إطلاق الصواريخ من منطقة قريبة من مخيم الراشدية في صور عند الساعة الرابعة والنصف.

صاروخ من نوع كاتيوشا

صاروخ من نوع كاتيوشا

‫وجاء من قيادة لواء الشمال أن ثلاث أو أربع قذائف تم إطلاقها باتجاه إسرائيل لم تسقط على الأرض. وكانت القبة الحديدية قد اعترضت القذيفة الأخرى. كما وتم العثور على شظايا في الجليل ويتم التحقق من الإمكانية أن هذا هو صاروخ الاعتراض التابع للقبة الحديدية.