سقطت طائرة حربية تابعة للقوات النظامية السورية اليوم الثلاثاء فوق مدينة الرقة، معقل تنظيم "الدولة الاسلامية" في شمال سوريا، بعد ان تعرضت لاطلاق نار خلال قيامها بقصف جوي للمنطقة، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وهي المرة الاولى التي يسقط فيها التنظيم المتطرف طائرة تابعة للنظام منذ ان اعلن "الخلافة الاسلامية" في نهاية حزيران/يونيو في الاراضي التي يسيطر عليها في شمال العراق وغربه وشمال سوريا وشرقها.

واكدت حسابات لمؤيدي التنظيم المتطرف على موقع "تويتر" على الانترنت اسقاط الطائرة بنيران "اسود الدولة الاسلامية".

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "سقطت صباح اليوم طائرة حربية تابعة للنظام بعد ان اطلق عناصر من تنظيم الدولة الاسلامية النار في اتجاهها خلال تنفيذها غارات في مدينة الرقة".

واوضح ان الطائرة سقطت عند احد اطراف المدينة "فوق منزل، ما تسبب بمقتل واصابة عدد من المواطنين من عائلة واحدة".

بقايا حطام الطائرة. لا يمكن التأكد من صحة الصور (تويتر)

بقايا حطام الطائرة. لا يمكن التأكد من صحة الصور (تويتر)

واورد حساب على "تويتر" لاحد مناصري تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي يحمل اسم "باقية والعزة لله" تعليقا جاء فيه "الله اكبر ولله الحمد. تم تأكيد خبر اسقاط طائرة حربية فوق مدينة الرقة بنيران اسود الدولة الاسلامية بجانب مدرسة ابو فراس الحمداني في الحصوة".

وجاء على حساب آخر مشابه "تمكّنت مفارز الدفاع الجوي ل+الدولة الإسلامية+ بفضل الله تعالى من إسقاط طائرة في ولاية الرقة كانت تشنّ غارات على بيوت المسلمين".

ونشرت على احد هذه الحسابات صور لهيكل معدني لا يمكن تبين ما كان قبل احتراقه، محملا على شاحنة، مع اشارة الى انه هيكل الطائرة.

بقايا حطام الطائرة. لا يمكن التأكد من صحة الصور (تويتر)

بقايا حطام الطائرة. لا يمكن التأكد من صحة الصور (تويتر)

واشار المرصد الى ان الطيران الحربي السوري كان نفذ منذ الصباح خمس غارات على المدينة.

وبدات طائرات النظام السوري تقصف مناطق خاضعة لسيطرة التنظيم المعروف ب"داعش" منذ تموز/يوليو الماضي، لا سيما في محافظة الرقة ومحافظة دير الزور (شرق).

بقايا حطام الطائرة. لا يمكن التأكد من صحة الصور (تويتر)

بقايا حطام الطائرة. لا يمكن التأكد من صحة الصور (تويتر)