اتخذت الحكومة الاسرائيلية ليل الثلاثاء الاربعاء اجراءات جديدة بهدف مواجهة اعمال العنف التي شهدت مزيدا من التصعيد الثلاثاء بمقتل ثلاثة اسرائيليين في هجومين في القدس.

وقال مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في بيان ان "الحكومة الامنية قررت عدة اجراءات للتصدي للارهاب بينها خصوصا السماح للشرطة باغلاق او فرض حظر تجول في احياء بالقدس في حال حدوث احتكاكات او تحريض على العنف".

واضاف البيان ان "الحكومة سمحت خصوصا علاوة على هدم منازل الارهابيين، بعدم السماح باي بناء جديد في المنطقة المعنية ومصادرة املاك الارهابيين وسحب ترخيص الاقامة في اسرائيل".

وكان نتانياهو توعد امام البرلمان باستخدام "كافة الوسائل التي نملك لاعادة الهدوء". وقال ان الحكومة "ستقرر اليوم (الثلاثاء) وسائل اضافية قوية (..) تدخل حيز التطبيق باسرع ما يمكن".

ونددت واشنطن بهجومي القدس.

وقال وزير الخارجية الاميركي جون كيري في بيان تلاه في مؤتمر صحافي في بوسطن الثلاثاء ان "الولايات المتحدة تدين بأشد العبارات الهجمات الارهابية التي وقعت اليوم ضد مدنيين اسرائيليين والتي اسفرت عن مقتل ثلاثة اسرائيليين واصابة آخرين كثيرين بجروح" مجددا دعوته الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني الى وقف دوامة العنف وارساء الهدوء.

وقال المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة ستيفان دوجاريك ان بان كي مون "ادان كل اعمال الارهاب التي شهدناها في اسرائيل وفلسطين". لكنه اضاف ان "الاستخدام المفرط كما هو ظاهر للقوة من جانب قوات الامن الاسرائيلية يثير كذلك القلق ويجب اعادة النظر فيه بجدية".

وقتل ثلاثة اسرائيليين في هجومين الثلاثاء، احدهما داخل حافلة بسلاح ناري في القدس الشرقية والثاني بواسطة سيارة صدم سائقها مارة ثم هاجمهم بسكين في القدس الغربية.

وكان ذلك اول هجوم بسلاح ناري في القدس منذ اندلاع موجة العنف في الاول من تشرين الاول/اكتوبر والتي خلفت 30 قتيلا فلسطينيا وسبعة قتلى اسرائيليين.

واستمر التوتر الثلاثاء في الضفة الغربية المحتلة حيث دعا الفلسطينيون الى "يوم غضب"، واندلعت مواجهات جديدة بين المئات من الفلسطينيين والجنود الاسرائيليين قرب مستوطنة بيت ايل قرب رام الله وحاجز قلنديا العسكري بين رام الله والقدس وبيت لحم التي قتل فيها شاب فلسطيني، بحسب ما افادت مصادر طبية فلسطينية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان "استشهد الشاب معتز زواهرة (27 عاما) من مخيم الدهيشة في بيت لحم".

وبذلك، يرتفع عدد الفلسطينيين الذين قتلوا منذ الاول من تشرين الاول/اكتوبر الى 30 منهم 11 في قطاع غزة، وفق المصدر نفسه.