كان تعزيز مكانة المرأة أحد المواضيع الساخنة في عام ٢٠١٣ وسينتهي هذا الأسبوع، وتتمة للتوجه ذاته، قامت وزيرة التربية والرياضة، ليمور ليفنات، بتقديم اقتراح لتكريم النساء الإسرائيليات ومساهمتهن في البلاد.

اقترحت ليفنات بأن يتم تخصيص الحفل لإبراز إنجازات النساء والنجاحات التي حققنها في مواجهة تحديات تقف في وجه النساء في إسرائيل. إذا تمت الموافقة على الاقتراح فسنرى وللمرة الأولى نساء فقط يوقدن المشاعل خلال الحفل المركزي الذي يقام بين يوم الذكرى ويوم الاستقلال. بعد أن يصدروا الوزراء قرارهم حول الموضوع، سيتم تشكيل لجنة لاختيار النساء اللواتي سيوقدن المشاعل.

ورد في اقتراح الوزيرة ليفنات أن تقدير مكانة المرأة في إسرائيل يجب أن يتم وفقا لدورهن في المجتمع في جميع مجالات الحياة والتحديات التي تقف أمامهن مثل انعدام المساواة والتمثيل العادل ويجب تقديم التقديرات المناسبة لهن في الحفل السنوي المركزي التي تقيمه دولة إسرائيل. تم اختيار المواقع التراثية ومصانع الماء في إسرائيل كمواضيع مركزية للحفل خلال السنوات السابقة.