يتجاوز الإسرائيلي وجبة الإفطار؛ وعلى الأقل مرة في الأسبوع، يُغرى بتناول الطعام في كشك للوجبات السريعة؛ ويلتهم الأطفال الإسرائيليون البيتزا والكورنفلكس الغنيان بالسكّر. تظهر هذه النتائج وغيرها من خلال استطلاع على الإنترنت أجرته الصحيفة الاقتصادية "غلوبوس" حول عادات الأكل لدى الإسرائيلي العادي.

وفقا لنتائج الاستطلاع، فإنّ عادات الأكل لدى الإسرائيليين ليست سيّئة جدّا مقارنة بعادات الأكل في أماكن أخرى في العالم، بل وهي آخذة بالتحسّن. وفقًا لخبراء التغذية، مقارنة بدول غربية أخرى، فإنّ الإسرائيليين يكثرون من تناول البقوليات، زيت الزيتون، الأفوكادو، الطحينة، الجوز، اللوز، الفواكه والخضروات.

يظهر معطى آخر مثير للاهتمام في الاستطلاع ويشير إلى وجود فجوة بين تغذية الآباء والأمهات وتغذية الأطفال، حيث يحرص الآباء والأمهات أكثر على ما يدخل إلى أفواه الأطفال ممّا يدخل إلى أفواههم هم. وبالنسبة لنحو نصف البالغين، يشكل الجانب الغذائي - الصحّي اعتبارا أساسيا في اختيار الوجبة، وعندما يتعلّق الأمر بالأطفال؛ ترتفع الأهمية بنسبة 82%.

يلتهمون اللحوم

في السنوات الأخيرة، أخذت الخضرية والنباتية بالازدياد، ومع ذلك يحبّ الإسرائيلي العادي تناول اللحوم المشوية. من طبيعة الإسرائيليين أنهم يحبون تناول الكثير والشعور بكمية الطعام. اللحوم هي جزء رئيسي من قائمة الطعام اليومية.

Liron Almog

وجبة الإفطار: 80% يكتفون بمشروب ساخن

وفقًا للاستطلاع، فنحو 20% من الإسرائيليين يتجاوزون تماما وجبة الإفطار، التي تُعتبر الوجبة الأهم في اليوم، حيث يميل منه هم في عمر 31-50 إلى التنازل عنها أكثر. نحو 80% يكتفون في الصباح بمشروب ساخن، وأما من يبلغون سن الخمسين عامًا فما فوق فالنسبة هي 95%. في المقابل، يحرص 22% على تناول وجبة إفطار كاملة.

وبماذا يفتتح الأطفال في إسرائيل صباحهم؟ مع الطعام المفضّل لديهم - حبوب الصباح: 54% من الأطفال يستهلكون الحبوب في الصباح، ونحو 50% يستهلكون الحليب/ منتجات الألبان - سوية على الأرجح.

ووفقا للاستطلاع، يحرص الآباء أقل من الأمهات على إعطاء وجبة الإفطار لأطفالهم: 11% من الرجال يتجاوزون وجبة الإفطار للأطفال، مقابل 3% فقط من النساء.

وهل يتناول الجنود في الجيش وجبة الإفطار؟ 63% من يبلغ عمرهم 18-20 يتناولون وجبة خفيفة عبارة عن كعكة/ مخبوزات لوجبة الإفطار، مقارنة بالنصف بالنسبة لعامة السكان.

Nai Shohat 2

وجبة الغداء: بدءا بوجبة كاملة حتى السلطات

بخلاف وجبة الإفطار، يحرص معظم الإسرائيليين، البالغين والأطفال على حدٍّ سواء، على تناول وجبة الغداء، ونحو 75% من الإسرائيليين يتناولون طبقًا من اللحوم مع إضافات.

السلطات أيضًا هي وجبة غداء شعبية لدى البالغين بنسبة 54%، أكثر من المعكرونة، الشطائر، الحساء وغيرها. من المفاجئ أن نكتشف بأنّه ليس فقط لدى النساء: الفجوة بين النساء والرجال في موضوع السلطات تقف على 10% فقط.

ثمة خيار آخر، وهو "رغيف مع شيء ما"، يعكس فوارق طفيفة أكثر بين الرجال والنساء: 20% من البالغين يتناولون شيئا ما في رغيف وقت الغداء (فلافل/ شاورما/ صبيح)، من بينهم 22% من الرجال و 20% من النساء. ومع ذلك فالحمّص هو اختصاص للرجال: حيث هناك نسبة مضاعفة من الرجال الذين يغمّسون الحمص وقت الغداء مقارنة بالنساء.

وهناك معطى مفاجئ آخر يشير إلى أنّ 30% من الأطفال يتناولون الحساء فقط في وجبة الغداء.

نحو 60% من السكان يتناولون على الأقل مرة واحدة في الأسبوع في أكشاك الوجبات السريعة، حيث تصل هذه النسبة إلى 70% لدى الذين أعمارهم 21-30. في المقابل، فإنّ نحو 27% من المستطلَعة آراؤهم أجابوا بأنّهم لا يتناولون الطعام السريع على الإطلاق.

 

وجبة العشاء: السلطات، البيض والبيتزا

يعمل الإسرائيليون غالبا تحت وطأة ضغط العمل، والتعليم، والأطفال وفي المساء يسمحون لأنفسهم بوجبات عشاء صحية تشتمل غالبا على السلطات والبيض.

ومع ذلك، فإنّ 45% من الأطفال و 30% من البالغين يتناولون البيتزا كوجبة للعشاء. وليس البيتزا فحسب. تتألق حبوب الصباح أيضًا في وجبة العشاء: نحو 21% من الأطفال يستهلكونها قبل النوم.