أشارت نتائج استطلاع للرأي العام الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة، أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية، مطلع الشهر الجاري، إلى ازدياد الإحباط داخل قطاع غزة، حيث تقول نسبة 63% من المشاركين في الاستطلاع، إنها غير راضية عن الانجازات التي حققتها الحرب الأخيرة بين إسرائيل وحركة حماس، ونسبة كبيرة تفكر في الهجرة من القطاع.

وكما جاء في البيان الذي يظهر في موقع المركز الفلسطيني فإن نسبة 47% فقط تقول إن حماس انتصرت في الحرب. مع ذلك، فإن نسبة من 63% تؤيد إطلاق الصواريخ على إسرائيل إذ لم يتم إنهاء الحصار والإغلاق على القطاع.

وتؤيد حسب البيان نسبة من 63% قيام حماس بإجراء مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل بخصوص هدنة طويلة الأمد في قطاع غزة مقابل إزالة الحصار عن القطاع، ونسبة من 32% تعارض ذلك.

وكما أفاد المركز، فقد تم إجراء المقابلات وجهاً لوجه مع عينة عشوائية من الأشخاص البالغين بلغ عددها 1200 شخصاً وذلك في 120 موقعاً سكانياً وكانت نسبة الخطأ 3%.