كشف استطلاعان للرأي، طالا الجمهور الإسرائيلي والجمهور الفلسطيني واللذان بادر إليهما الباحث الفلسطيني خليل الشقاقي والباحثة الإسرائيلية مينا تسيمح ؛ واللذان تم عرضهما البارحة خلال مؤتمر هرتسيليا الإسرائيلي، معطيات ملفتة بخصوص رأي المواطنين في إسرائيل وفي السلطة الفلسطينية بخصوص اتفاقية المصالحة واستمرار المفاوضات.

الإسرائيليون لا يرفضون حكومة الوفاق

هناك قناعة لدى غالبية الجمهور الإسرائيلي بأن على الحكومة الإسرائيلية أن تتفاوض مع حكومة الوفاق الفلسطينية التي تشكلت، وذلك بخلاف تصريحات الحكومة الإسرائيلية التي أعلنت عن مقاطعتها لها. يعتقد 18.9 % من الإسرائيليين بأنه يجب التفاوض مع الحكومة الفلسطينية الجديدة دون شروط مسبقة، بينما الـ 32.1 % يعتقدون أنه يمكن التفاوض معها بشرط وقف أعمال التحريض والعنف.  إلا أنه، في أوساط اليهود فقط، الغالبية الساحقة 50.9 % تقريبًا مقتنعون بأنه لا يجب التفاوض مع حكومة الوفاق.

تؤيد طبقة المثقفين في إسرائيل التعاون مع الحكومة الفلسطينية الجديدة أكثر من الطبقات غير المثقفة. في أوساط الأكاديميين، نسبة الداعمين للمفاوضات مع الحكومة هي 57.7 % بالمقابل، في وسط الحاصلين على شهادة الثانوية العامة 60.5 % يعارضون المفاوضات.

تعتقد الغالبية العظمى من المجتمع الإسرائيلي، 50.9 % أنه لا يجب على إسرائيل أن تفاوض مع حركة حماس بأي حال من الأحوال

تعتقد الغالبية العظمى من المجتمع الإسرائيلي، 50.9 % أنه لا يجب على إسرائيل أن تفاوض مع حركة حماس بأي حال من الأحوال. ففي وسط اليهود فقط، 56.2 %  ممن أجري عليهم استطلاع يعتقدون ذلك. وكانت المعارضة الأشد بين وسط المتدينين الذين طالهم الاستطلاع. إلا أنه، في وسط المثقفين الأكاديميين هنالك غالبية تصل إلى 51.8 % والتي تدعم الحوار مع حماس، بينما 39 % منهم يشترطون ذلك باعتراف حماس بدولة إسرائيل.

الفلسطينيون لا يريدون تفكيك سلاح حماس

رد 59% من الفلسطينيين الذين طالهم الاستطلاع بأن اتفاقية المصالحة بين فتح وحماس لا تغلق الباب أمام المفاوضات مع إسرائيل. كذلك، تعتقد الغالبية، 59% بأن على الحكومة الجديدة أن تقبل الشروط الدولية التي تتضمن احترام الاتفاقيات الموقعة ووقف العنف.

يعتقد غالبية الفلسطينيين ممن تم استطلاع رأيهم ونسبتهم 33% بأنه لا يجب تفكيك سلاح حماس بأي حال من الأحوال

رغم ذلك، لا تؤيد غالبية الفلسطينيين تفكيك سلاح حماس. يعتقد 15% منهم أن تفكيك سلاح حماس ممكن فقط بعد توقيع اتفاق سلام مع إسرائيل، 15% يؤيدون ذلك فقط إذا تم رفع الحصار عن غزة، 12% منهم يعتقدون أنه يجب فعل ذلك بعد الانتخابات الفلسطينية، وفقط 19% يقولون بأنه يجب تفكيك سلاح حماس الآن، بعد تشكيل حكومة الوفاق. يعتقد غالبية الفلسطينيين ممن تم استطلاع رأيهم ونسبتهم 33% بأنه لا يجب تفكيك سلاح حماس بأي حال من الأحوال.

إلا أنه هناك فارق واضح برأي مواطني الضفة الغربية ومواطني غزة بما يتعلق بمسألة حل الدولتين. يدعم 58% في الضفة الغربية حل الدولتين بينما في غزة فقط 47% يدعمون ذلك.

الإسرائيليون ضد الخطوات أحادية الجانب

يعتقد 3.2% فقط من المستطلعة آراؤهم بأنه يجب الانسحاب من الضفة الغربية من طرف واحد، و 7% يعتقدون بأنه يجب ضم الكتل الاستيطانية والانسحاب من بقية المنطقة

واضح تمامًا بأنه، على الرغم من تلميح رئيس الحكومة الإسرائيلية نتنياهو بأنه قد يتخذ إجراءات أحادية الجانب ضد الفلسطينيين، إلا أن غالبية الإسرائيليين لا يؤيدون ذلك. يعتقد 3.2% فقط من الإسرائيليين بأنه يجب الانسحاب من الضفة الغربية من طرف واحد، و 7% يعتقدون بأنه يجب ضم الكتل الاستيطانية والانسحاب من بقية المنطقة. يعتقد غالبية من طالهم الاستطلاع 38.2% بأنه يجب العودة إلى المفاوضات ويعتقد جزء كبير آخرو نسبته 21.6% أنه يجب ضم المستوطنات وأيضًا الاستمرار بفرض السيطرة على باقي أقسام الضفة الغربية.

طال الاستطلاع الإسرائيلي عينة إحصائية مكوّنة من 500 إسرائيلي، ونسبة الخطأ بالعينة هي  4.4%. وكذلك، طال الاستطلاع الفلسطيني عينة إحصائية مكوّنة من 1270 فلسطيني، ونسبة الخطأ بالعينة هي  3%.