يمنح الإسرائيليون ثقتهم بالموسوعة الحرة ويكيبيديا، هذا ما يظهره استطلاع للرأي من معهد "بانلز" الذي نُشر في إسرائيل البارحة. حسب معطيات الاستطلاع، يصرح 84% من الجمهور الإسرائيلي أنهم يعتمدون على الويكيبيديا، يقول 53% منهم إنهم يعتمدون عليها بنسبة عالية، و 30% منهم بمستوى متوسط- عالٍ. يقول  86% من المستطلعة آراؤهم إنهم في أغلب الحالات يحصلون من الموسوعة الحرة على إجابات لأسئلتهم.

أما أحد المعطيات غير السارة فهو أن 74% منهم يصرحون بأنهم لا يستخدمون مصادر معلومات خارجية عن الويكيبيديا، حيث إن الأخطاء التي تقع في محتوى الموسوعة قد تضلل كثيرًا من الإسرائيليين. رغم أن للويكيبيديا منظومة متفرعة لفحص الأخطاء التي تقع في المحتوى، لكن بعض الأخطاء تفلت من عيني المحررين.

إن الفروق بين المستخدمين اليهود والعرب مثيرة للاهتمام إثارة خاصة. بينما تصل نسبة الإسرائيليين الذين يستخدمون  الويكيبيديا يوميًّا إلى  21.6%، فإن نسبة العرب الذين يستخدمونها  يوميًّا هي 27.9%. كذلك، قال 41% ممن أجابوا من الشريحة العربية  إنهم يبحثون في الويكيبيديا عن مواضيع علمية، مقابل 36.2% من الشريحة اليهودية.

إن نسبة المستخدمين  العرب الذين كانوا يريدون أن يساهموا من معلوماتهم للويكيبيديا أعلى من تلك التي  لدى المستخدمين اليهود. قال 54% من العرب إنهم يودون أن يكتبوا للويكيبيديا، مقابل 33% فقط من اليهود.

قال عدد كبير جدًا من المستطلعة آراؤهم إنهم يستخدمون الويكيبيديا من منطلق حب الاستطلاع والرغبة في زيادة المعلومات العامة. مقابل ذلك، فإن الدافع الرئيسي للشباب- 54.1%- هو البحث عن وظائف تعليمية.

رغم أن الويكيبيديا هي "الموسوعة الحرة"، فإن نسبة الاشتراك في تحريرها من إسرائيل منخفضة للغاية. أصلح فقط 8% من العامة مرة محتوى في الويكيبيديا، وصادف 20% منهم معلومات تتطلب تصحيحًا لكنهم لم يعرفوا كيف يفعلون ذلك.  ولم يفعل 23% ذلك لأنهم "لم يكن لديهم وقت كافٍ".

أجري البحث في شهر أيار على 751 مجيبًا: 500 مجيب من عمر 18 فما فوق في عينة ممثلة للشريحة اليهودية البالغة، 150 شابًا من عمر 12حتى 17 من الوسط اليهودي، و100 من عمر 18حتى 40 من الوسط العربي.