يكشف استطلاع جديد نشرته قناة الكنيست الإسرائيلي عن أن واحد من كل إسرائيليَين يعتقد أنه يجب نقل السيطرة على الأحياء العربية في القدس الشرقية إلى الفلسطينيين.

طُلبت من المشاركين في الاستطلاع الجديد الإجابة على السؤال هل يعتقدون أن على الدولة إلغاء حقوق العرب من القدس الشرقية الذين تم ضمهم إلى إسرائيل. أجاب 58% من المشاركين في الاستطلاع أن على الدولة إلغاء حقوق العرب الذين يعيشون في هذه الأحياء. وأجاب 35%‏ من المستطلَعة آراؤهم أنه يُحظر على إسرائيل إلغاء حقوق العرب من سكان القدس الشرقية.

وتبين من الاستطلاع أنه عندما يتم تذكير الشعب الإسرائيلي بالثمن الاقتصادي مقابل السيطرة الإسرائيلية على هذه الأحياء تكون الإجابات مختلفة. يعتقد 50%‏ من المستطلَعة آراؤهم أن على إسرائيل تمرير السيطرة على الأحياء العربية في القدس الشرقية إلى السلطة الفلسطينية وأجاب 41% أنه يُحظر على إسرائيل التنازل عن السيادة على هذه الأحياء.

في الحقيقة، يتضح من الاستطلاع أن الإسرائيليين يُفضلون التنازل عن المناطق في الأحياء العربية في القدس الشرقية بدلا من منح حقوق اقتصادية واجتماعية للعرب الذين يعيشون فيها.