كشف الاستطلاع الذي نشرته القناة الإسرائيلية الثّانية، البارحة، أنّ المسؤول عن حزب "إسرائيل بيتنا" هو الشّخص الأنسب لحل القضايا الأمنية الحاليّة وفق ادّعاء المواطنين.

أجري الاستطلاع خصّيصًا للقناة الإسرائيلية الثّانية. 21.9% من الإسرائيليّين أجابوا باسم ليبرمن على السّؤال "من الشّخص الأنسب لحل القضايا الأمنيّة والإرهاب؟". بعد ذلك تمّ اختيار وزير التّربيّة والتّعليم في إسرائيل، نفتالي بينيت، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وقائد الجّيش الإسرائيلي السّابق جابي أشكنازي. فاز زعيم المعارضة الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ، بنسبة 5% من دعم المستطلعة آراؤهم، كما وحصل عضو الكنيست يائير لبيد على دعم بنسبة 4% من المستطلعة آراؤهم.

بالإضافة إلى ذلك، سُئل المواطنون الإسرائيليّون "هل هم راضون عن أداء رئيس الوزراء الإسرائيلي، فأجاب 73% من المستطلعة آراؤهم أنّهم ليسوا راضين. وأعرب 4% فقط عن عدم رضاهم من أداء نتنياهو.

79% من الإسرائيليّين أشاروا إلى أنّهم يشعرون بعدم الأمان على ضوء تصعيد الوضع الأمني في البلاد.