أظهرت نتائج استطلاع رأي جديد في إسرائيل أن شعبية رئيس الحكومة الإسرائيلي، وزعيم حزب "ليكود"، بدأت تتراجع جرّاء الاتصالات غير المباشرة بين إسرائيل وحماس الرامية إلى التوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار، إذ قال 52% ممن تم استطلاع آراؤهم إنهم غير راضين من طريقة إدارة رئيس الحكومة لمحادثات القاهرة.

وكان نتنياهو قد أكّد أمس الأحد أن إسرائيل لن تتوصل لأي اتفاق تهدئة طويل الأمد مع حركة حماس في المفاوضات غير المباشرة الجارية في القاهرة بدون "رد واضح" على احتياجات اسرائيل الامنية.

ويظهر الاستطلاع، الذي أجرته "قناة الكنيست" الإسرائيلية، أن حزب "البيت اليهودي" يزيد من عدد مقاعده في البرلمان الإسرائيلي بشكل لافت. ويأتي تقدم حزب "البيت اليهودي" على حساب حزب "هناك مستقبل"، ففي حال إجراء الانتخابات في إسرائيل اليوم، سيحصل حزب "البيت اليهودي" على 19 مقعدا، بينما "هناك مستقبل" على 11 مقعدا. ونذكر أن وضع المقاعد الراهن على العكس: "البيت اليهودي" حاصل على 12 مقعدا، بينما "هناك مستقبل" 19.

يجدر الذكر أن المرشح المفضل لرئاسة الحكومة الإسرائيلية، حسب الاستطلاع، ما زال بنيامين نتنياهو، يليه نفتالي بينيت زعيم حزب البيت اليهودي وفي المكان الثالث زعيم حزب "العمل"، يتسحاق هرتسوغ.

يذكر أن الاستطلاع شمل عينة عشوائية مكونة من 500 إسرائيلي أعمارهم 18عاماً فما فوق، وتم استطلاع آراؤهم عبر الإنترنت.