قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان تركيا قد تحظر فيسبوك ويوتيوب بعد الانتخابات المحلية التي تجري في 30 مارس آذر قائلا ان اعداءه السياسيين استغلوا هذين الموقعين على الانترنت.

ويخوض اردوغان صراعا على السلطة مع رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن حليفه السابق الذي يقول رئيس الوزراء التركي انه وراء مجموعة من التسجيلات الصوتية "الملفقة" المنشورة على الانترنت التي تزعم وجود فساد داخل دائرة اردوغان المقربة.

وقال اردوغان في مقابلة مع القناة التركية (ايه.تي.في) الليلة الماضية "نحن مصممون على ذلك. لن نترك هذه الامة تحت رحمة الفيسبوك واليوتيوب."

وحين سئل عما اذا كان حظر هذه المواقع واردا في الاجراءات التي يخطط لها رد بالايجاب قائلا "نعم تشملها".

وصرح اردوغان بأن نشر تلك التسجيلات المزعومة تجيء في اطار حملة للقضاء على مصداقيته. وينفي كولن اي دور له ويرفض مزاعم بانه يستخدم شبكة من مؤيديه للتأثير على تركيا سياسيا.