مرت نهاية أسبوع من الاحتفالات على أعضاء الكنيست والوزراء من حزب الليكود: عُقد "الليكوديادا"، وهو المؤتمر غير الرسمي لحزب الليكود (مؤتمر يدمج بين النشاط السياسي والنشاط من أجل التسلية الاجتماعية)، في نهاية الأسبوع في فندق "كلاب هوتيل" في إيلات، وتضمن لحظات مثيرة للاهتمام، وشارك فيه خبراء بالترفيه وكذلك ذوي مناصب سياسية.

وكان أورن حزان، عضو الكنيست الأبرز في المؤتمر، وهو معروف من حيث "الاحتفالات". لقد التقط صورا له مع فتيات طاقم الترفيه في الفندق، ورفع على حسابه في تويتر تقارير دورية وصور سلفي مع أعضاء الحزب، وأجرى مقابلة مع وسائل الإعلام المختلفة. وقد وصل حزان إلى الاحتفال مع والده، يحيئل حزان، والذي كان عضوا في الليكود في الماضي أيضا.

اجتمع أعضاء الكنيست في الفندق يوم الخميس، حيث تضمن استقبالهم موسيقى شرقية فرحة وجوا "احتفاليًّا" عاما. وكما وصل إلى الفندق أعضاء مركز الليكود وكذلك مواطنون أعضاء في الحزب والذين طالبوا قضاء نهاية الأسبوع على مقربة من أعضاء الحزب المحبوبين لديهم. وقد استُقبل وزير الدفاع، موشيه بوغي يعلون، بتصفيق حار وحظي بعناق الحاضرين.

وكان الحدث المركزي في المؤتمر في إيلات هو إجراء "انتخابات وهمية" للحزب، بهدف فحص شعبية أعضاء الكنيست بعد نحو سنة من توليهم منصبهم، ومحاولة التنبؤ بنتائج التصنيف القادم قُبَيل الانتخابات القادمة للكنيست. وقد ترشح 60 شخصا فقط للانتخابات الوهمية، ولكن قبل عرض القائمة فقد انتشرت شائعات في الفندق في إيلات، تشير إلى أن زوجة رئيس الحكومة، سارة نتنياهو، تنوي الترشح للانتخابات الوهمية.

استُقبل موشيه بوغي يعلون في إيلات (Miriam Alster/Flash90)

استُقبل موشيه بوغي يعلون في إيلات (Miriam Alster/Flash90)

ومع بدء التصويت، اتضح أن الحديث يدور عن شائعات فقط، ولكن كان مثيرا للاهتمام رؤية جودي شالوم من بين المدرجين في القائمة، شخصية مشهورة بحد ذاتها، وزوجة الوزير سابقا، سيلفان شالوم، والذي استقال مؤخرا من الكنيست بسبب شكاوى كثيرة ضده حول تحرشات جنسية. وقد اندرجت موزيس في المرتبة الـ 34 من القائمة.

وقد حظيت بالمرتبة الأولى في الانتخابات الوهمية، جيلا جملئيل، وهي تشغل اليوم منصب وزيرة المساواة الاجتماعية، وبالمرتبة الـ 14 من حزب الليكود. واحتل المرتبة الثانية وزير الداخلية، جلعاد أردان، وفي المرتبة الثالثة، وزير العلوم أوفير أكونيس، المقرب من نتنياهو. وقد احتل عضو الكنيست أورون حزان، والذي يحتل اليوم المرتبة الـ 30 في الليكود، في الانتخابات الوهمية المرتبة الـ 20، وقد أعرب عن فرحه الكبير بسبب الدعم الذي حظي به. وكما اهتم أن يثني على منظمي الحدث في صفحته الرسمية على تويتر .