بار رفائيلي تتورط: كشفت سلطة الضرائب الإسرائيلية، ظهر اليوم، عن أن عارضة الأزياء الإسرائيلية التي خضعت لتحقيق لمدة ساعات طويلة في مكاتب السلطة في الأيام الأخيرة، في تهم تهرب ضريبي، هي بار رفائيلي. وتتهم السلطة بار ووالدتها بالتهرب من دفع ملايين الدولارات، ونقل معلومات مغلوطة عن مكان سكن عارضة الأزياء.

ودفعت العارضة نحو 200 ألف دولار كفالة لإطلاق سراحها. وقال مقربون من رفائيلي التي تزوجت منذ وقت قصير، وأثار عرسها ضجة كبيرة في إسرائيل والعالم، إنها تعيش أياما صعبة، خاصة أن التهم الموجهة لها تدخل إلى المجال الجنائي وليس فقط المدني.

For sure my best paparazzi shot ever.

A photo posted by Bar Refaeli (@barrefaeli) on

وحققت السلطة كذلك مع والدة عارضة الأزياء وشقيقها بتهمة التعاون مع بار رفائيلي على التهرب من دفع الضرائب، حيث قامت العائلة بتسجيل أملاك عدة تابعة لرفائيلي على اسم أمها وشقيقها بهدف التهرب من دفع الضرائب. ومن التهم الموجّهة لبار: السكن في شقة مؤجرة تمولها جهة دعائية، وحوزة "جيب" تموله شركة سيارات، في إطار امتيازات حصلت عليها العارضة بسب شهرتها، ولم تبلغ سلطة الضرائب عنها.

A photo posted by Bar Refaeli (@barrefaeli) on