أفنير نتنياهو، ابن رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي التحق بالخدمة العسكرية قبل نحو شهر وهو الأن في مرحلة الخدمة الابتدائية، أصيب اليوم (الثلاثاء) إصابة طفيفة خلال تدريبات عسكرية وتم نقله إلى مستشفى برزيلاي في أشكلون لإجراء الفحوص.‎

ليست هناك حاجة لأن يمكث أفنير نتنياهو في مؤسسة طبية وتم تسريحه من المستشفى إلى منزله بعد أن حصل على علاج طبي في غرفة الطوارئ. قالت جهة عسكرية: "ليس الحديث عن إصابة حادة، بل عن إصابة طفيفة جدًا". وصادق المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي على التفاصيل.

وجاء من المستشفى: "أصيب الجندي أفنير نتنياهو بإصابة طفيفة خلال تدريبات عسكرية. حالته مستقرة تماما. حصل على علاج في غرفة الطوارئ في مستشفى برزيلاي وتم تسريحه".

تجند أفنير نتنياهو للخدمة العسكرية في سلاح المخابرات في بداية الشهر. وصل رئيس الحكومة وزوجته سارة إلى دائرة التجنيد في القدس برفقة الكثير من الحراس. "نحن منفعلون جدًا، مثل كل والد ووالدة يتجند ابنهما في الخدمة العسكرية"، قال وقتئذ رئيس الحكومة نتنياهو.