أعلن أمس الخميس رسميًا عن وقف مهرجان أبو ظبي السينمائي بعد 8 سنوات على إطلاقه، مع التأكيد على التزام الإمارة الاستمرار في دعم قطاع السينما واجتذاب قطاع تصوير الأفلام.

وقالت هيئة المنطقة الإعلامية في أبو ظبي إنه تم وقف المهرجان و "الانتقال إلى مرحلة جديدة تستهدف تقديم مزيد من الدعم لصناع السينما المحليين والعرب، واستقطاب مزيد من الأفلام والأعمال التلفزيونية ليتم إنتاجها في أبوظبي".

وبحسب بيان رسمي، ستواصل هيئة المنطقة الإعلامية دعم صناع الأفلام الإماراتيين والعرب من خلال "صندوق سند" الذي أطلقته بموازاة المهرجان لتوفير الدعم للمشاريع السينمائية.

وكان مهرجان أبو ظبي السينمائي انطلق عام 2007 لوضع أبو ظبي على الخارطة العالمية.

ونافس مهرجان أبو ظبي مهرجان دبي السينمائي الدولي الذي انطلق في 2004 وكان الأول في الخليج.

وكانت قطر أوقفت قبل سنتين مهرجان "ترايبيكا" السينمائي واستبدلته بفعاليات أصغر حجما في مجال السينما.

ولم تتضح الأسباب الفعلية لوقف المهرجان في أبو ظبي التي تنفق المليارات على المشاريع الثقافية، لاسيما مشاريع بناء متاحف عالمية مثل متحفي "اللوفر" و "غوغنهايم".