في الحقيقة، كان يُفترض أن يكون موعد توقيع الاتفاق مع إيران البارحة، لكن لم يتم ذلك، وقد تم تمديد المُحادثات وهناك احتمال بتوقيع مثل ذلك الاتفاق في الأشهر القريبة. هذا التمديد لم يرقَ للمسؤولين الإسرائيليين أبدًا، ويبدو أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بدأ باستراتيجية جديدة كمتابعة لمعارضته ومحاربته لمثل هذا الاتفاق، الذي تتم بلورته.

وهذه المرة، يفعل ذلك من خلال فيديو أنيمايشن كان قد نشره على الفيس بوك ويطلب بنشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي. يتوجه الفيديو، المُرفق بتوضيحات باللغة الإنكليزية، إلى المواطنين الأمريكيين والأوربيين بهدف التأثير على الرأي العام ضد الاتفاق.

يظهر في الفيديو مُقاتلون من داعش، "يُسيطرون على الشرق الأوسط ويقتلون كل من ليس مثلهم". يطلب الراوي في الفيديو من المشاهدين أن يتخيّلوا "كم ستكون الدولة الإسلامية خطيرة لو كانت لديه كتائب مُدرعات، طائرات حربية وصواريخ باليستية"، بينما يُظهر في الفيديو كل تلك المشاهد الموصوفة.

بالنهاية يقول الراوي: "تخيّلوا أن الدولة الإسلامية تعمل على صنع قنابل نووية"، وعندها تتحوّل أعلام داعش شيئًا فشيئًا لتصبح أعلام إيرانية، وهناك يتضح المغزى من الفيديو، عندما تُقال عبارة: "ليس من الصعب أبدًا تخيّل ذلك. الدولة الإسلامية الإيرانية - مثل داعش، إنما هي أكبر بكثير".

حصد هذا الفيديو، الذي يُحاول زرع الخوف والقلق وإدخال فكرة أن الإيرانيين هم إرهابيون إسلاميون خطيرون، ما يُقارب 50 ألف مشاهدة منذ تم نشره البارحة (الثلاثاء) ليلاً، وبمئات المُشاركات.

WATCH AND SHARE: The Islamic State of Iran - like ISIS. Just much bigger.

Posted by ‎Benjamin Netanyahu - בנימין נתניהו‎ on Tuesday, June 30, 2015