أعلن المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية الإيرانية، آية الله علي خامنئي، الأربعاء أن طهران لن تسمح بتفتيش مواقع عسكرية وإجراء مقابلات مع علماء في إطار اتفاق حول الملف النووي الإيراني كما أفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وقال خامنئي "لقد قلنا في السابق أننا لن نسمح بأي تفتيش لمواقع عسكرية من قبل أجانب (...) يقولون أيضا إنه يجب السماح بإجراء مقابلات مع العلماء النوويين. هذا يعتبر استجوابا".

وأضاف خامنئي خلال مراسم تخرج طلاب عسكريين "لن أسمح بأن يأتي أجانب للحديث مع علماء احرزوا تقدما بهذا العلم إلى هذا المستوى".

وأبرمت إيران والقوى الست الكبرى (الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا) في الثاني من نيسان/ أبريل اتفاقا إطارا. وتسعى إلى تسوية التفاصيل التقنية لاتفاق نهائي من المقرر أن يضمن الطبيعة المدنية المحضة للأنشطة النووية الإيرانية في مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة على طهران منذ 2006.
ويخوض الخبراء السياسيون والتقنيون من الجانبين منذ أسابيع مفاوضات لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق نهائي. ومن المفترض أن يعقد اجتماع الأربعاء في فيينا لمواصلة المفاوضات.