نقل عن مسؤول كبير قوله إن إيران تتوقع أن تتسلم الأسبوع الحالي الدفعة الخامسة من الأموال التي كانت من قبل مجمدة في الخارج وهي دفعة ستؤكد امتثال إيران لاتفاق جرى التوصل إليه مع القوى العالمية لكبح برنامجها النووي.

ووفقا لاتفاق مؤقت جرى التوصل إليه العام الماضي وبدأ سريانه في 20 يناير كانون الثاني ستتلقى إيران إجمالي 4.2 مليار دولار على ثماني دفعات خلال ستة شهور إذا نفذت الجزء الخاص بها في الاتفاق والذي يهدف إلى تهدئة المخاوف بخصوص طموحاتها الذرية.

وتقول إيران إنها تلقت بالفعل أربع دفعات في فبراير شباط ومارس آذار إجماليها نحو 2.1 مليار دولار. وكان من المقرر أن تتسلم الدفعة الخامسة وحجمها 450 مليون دولار في 15 ابريل نيسان بشرط أن تكون خففت نصف مخزونها الأكثر خطورة من المواد النووية. ويقول دبلوماسيون إن إيران تفي بالتزامتها وفقا للاتفاق.

وقال مجيد تخت روانجي مساعد وزير الخارجية الإيراني لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية أمس الثلاثاء إن أحدث دفعة "سيفرج عنها اليوم" دون ذكر المزيد من التفاصيل. وتخت روانجي عضو كبير في الفريق الإيراني بالمفاوضات النووية. ويحمل تقرير وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية باللغة الانجليزية تاريخ 16 ابريل نيسان.

وكان يوكيا أمانو مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة قال لرويترز الأسبوع الماضي إن الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية وهي الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وألمانيا والصين وبريطانيا ينفذ كما هو مزمع.

وتصدر الوكالة التي لها مفتشون على الأرض تقارير شهرية عن مدى تنفيذ إيران للاتفاق ومن المقرر أن يصدر التقرير المقبل الأسبوع الحالي.