هل تشهد العلاقات الإسرائيلية الأردنية تقاربًا كبيرًا؟ أقيمت منطقة زراعية تجريبية، هي الأولى من نوعها، في الجزء الأردني من البحر الميت، بمساعدة خبراء إسرائيليين وستُشكل جسرًا لتبادل المعلومات الزراعية بين البلدين. يدور الحديث عن اتفاق زراعي - بحثي تاريخي، تم توقيعه البارحة (الثلاثاء) بين إسرائيل والأردن في منطقة غور الأردن، بدعم من الوزارات الحكومية الإسرائيلية والأردنية.

من المتوقع أن يُساعد ذلك الاتفاق سكان منطقة البحر الميت، من جانبي الحدود، على الاستفادة من تبادل المعلومات والخبرات الزراعية ومواجهة تحديات المنطقة الصحراوية وتحديدًا مواجهة خطر الحشرات والآفات التي تضر بالمزروعات.

ستدير لجنة إسرائيلية - أردنية مُشتركة تلك المزرعة، وسيمرر مزارعون إسرائيليون فيها دورات تدريبية، معلومات، مواد تسميد، للمزارعين الأردنيين وغيرها. ستُزرع أنواع مزروعات مُختلفة داخل المزرعة من خلال اتباع طرق زراعية متنوعة، معروفة للجانبين. وسيتم، في المرحلة الثانية من المشروع، فحص إمكانية إنشاء آلية تسويق مُشتركة للمنتوجات الزراعية في وادي عربة والأردن.