نشر الحساب الرسمي للرئيس السوري، بشار الأسد، على موقع إنستجرام، صورا لزيارة ميدانية قام بها الرئيس قبل وقت قصير، في مطار مرج السلطان، في منطقة الغوطة الشرقية، ريف دمشق، كما ورد في وصف الصور. وجاء أن الرئيس قام بجولة تفقدية للجنود السوريين ومن ثم شارك في إفطار متواضع مع الجنود في الميدان.

وظهر في التعليق المرفق لصورة الإفطار "بالنسبة الي هاللقمة هي أطيب لقمة بحياتي". وبعد نشر الصور بساعات، وتناقلها في وسائل الإعلام زخرت الشبكة بتعليقات مسيئة للأسد، وحتى أن الشتائم طالت المواقع الموالية للأسد التي عكفت على إبراز التعليقات المتضامنة معه، ومع خطوته التي تدل على تواضعه.

ودوّن كارهو الأسد العبارة الشهيرة المسيئة لمن يتناول الطعام، بغزارة، كاتبين "سم الهاري". وكتب سوريون أن جنود الجيش السوري لا يصومون أصلا، مشككين بما يبثه الإعلام السوري والرئيس في هذا الشأن. وأشار كثيرون إلى تواضع الطعام الذي قدم للجنود، متسائلين إن كان هذا يدل على الوضع الاقتصادي المتردي لبيت الرئيس.

وعدا عن تشكيك المعلقين في حقيقة وصول الأسد للميدان حقا، وإن كان الرجل في الصورة هو الرئيس بالفعل أم شبيهه، أشار البعض إلى كف يد الرئيس التي بدت زرقاء اللون، متسائلين إن كان الأسد يعاني من حالة مرضية أم أنه ضرب أحدا بصورة بارحة، ما خلف علامة زرقاء.

ولأن لا يمكن حصر أعداد التعليقات الشاتمة للأسد، نقدم عينة عشوائية مما ظهر على فيسبوك و"تويتر"، وإنستجرام، من تعليقات كارهة لبشار الأسد:

كتب "sniper.south" على إنستجرام "عساه سم هاري يسلق بطنك سلق"، وكان هذا التعليق من أبرز ما قيل.

وكتب "doushkafee" على إنسجرام "شو بيضحكوني هدول يللي عم يسبوا .. لك يا حمار منك اله الها... اوباما رايح و كاميرون راح و كل شلة أعدقاء سوريا عم ينهفوا واحد ورا التاني و أسدنا باقي رغم عن انوفهم و انوفكم ... يللا كملوا جعير لشوف".