خيبة أمل لمحبي الآيفون في أنحاء العالم: سيتم تأجيل إطلاق جهاز آيفون 6 الذي كان من المتوقع أن يتم في شهر أيلول القادم، ببضعة أشهر. هذا ما جاءت به مصادر من تايوان. حسب الإشاعات المنتشرة على شبكة الإنترنت، سيحتوي جهاز آبل القادم على شاشة بحجم 5.5 بوصة، لكن الشركة الأمريكية تجد من الصعب إنتاج بطارية صغيرة بما فيه الكفاية للجهاز، تلائم تصميمه الرقيق والحديث.

مع ذلك، يبدو أن آبل ستطرح في أيلول نموذجًا آخر، أصغر، من الجهاز الجديد، الذي سيكون حجم شاشته 4.7 بوصة. وفق تقارير أخرى، سيكون جهاز آيفون 6 ذا تباين شاشة عرض محسن، ماسح لبصمة الإصبع وكاميرا أفضل. زيادة على ذلك، يمكن أن يرتفع ثمن الجهاز الجديد بمبلغ 100 دولار.

لقد أطلقت آبل اليوم في أنحاء العالم إصدارًا جديدًا من نظام التشغيل IOS، إصدارًا انتقاليًا يسمى iOS 7.11. ليس ثمة أي اختلاف فعلي في تجربة المستخدم في الإصدار الجديد، وهو يركز على إصلاح مشاكل صغيرة كانت في الإصدار السابق. إنه يشمل، إضافة إلى ذلك، تحسين جهاز التعرّف على الهوية الخاصة بمجس بصمة الإصبع المثبت في جهاز آيفون 5S. وهو آخر إصدار ستطلقه آبل قبل نظام iOS 8.

في هذه الأثناء، تصل بلاغات بشأن تكنولوجيا حديثة ستستخدمها آبل للتعرّف على قوة الضغط على شاشات اللمس الخاصة بها. أحيانًا، عندما لا يستجيب الجهاز الذي بحوزتنا كما كنا نتوقع، نحن نضغط أكثر بغضب وإحباط. عندما تشغل آبل هذه التقنية الحديثة، سيصبح بمقدور الجهاز معرفة متى نكون هادئين ومرتاحين، ومتى نكون عصبيين.

سيتمكن مطورو التطبيقات بمساعدة هذه التقنية من التعرّف على أي وقت يضغط فيه المستخدمون على الشاشة بقوة كبيرة، وبهذه الطريقة سيفهمون إلى أي مدى يثير تطبيقهم "عصبية" المستخدم. ستكون هذه التقنية أيضًا قيد استخدام مطوري الألعاب لأجهزة الآيفون، الذين يريدون أن يضيفوا إلى اللعبة إمكانية ضغطات قوية مقابل ضغطات ضعيفة.