تشهد مصر في الأيام الأخيرة حالة من الغليان في ما يتعلق بالحرب الدائرة في غزة بين إسرائيل وحماس، ولا سيما بعد قصف معبر رفح وسقوط الضحايا في الجانب المصري. وصبّت جهات كثيرة، سياسية وغير سياسية، جام غضبها على مواقف حركة حماس، ومن يقف من ورائها. سياسيا، حمّل وزير الخارجية المصري حماس مسؤولية سفك دماء المزيد من الفلسطينيين، وإعلاميا، هاجم إعلاميون وكتاب حماس بصورة غير مسبوقة.

وجاء أشد هجوم إعلامي على حماس من قبل الإعلامي المثير للجدل في مصر، توفيق عكاشة، والذي رفع "شبشبا" على الهواء، في تعليق على رفض حماس للمبادرة المصرية، قائلا "الشبشب ده باسم شعب مصر كله، على وجه مبادرة حماس، وعلى وجه مبادرة قطر، وعلى وجه مبادرة تركيا".

شاهدوا المقطع:

وفي تعليق آخر لافت انتشر على وسائل التواصل الاجتماعية، دوّنت الكاتبة المصرية، لميس جابر، على صفحة "فيس بوك" الخاصة تعليقا تنادي به إلى " طرد كل الفلسطينيين من مصر ومصادرة أملاكهم ومتاجرهم / القبض علي كل متعاطف وإتهامه بالخيانة العظمي / إلغاء موضوع القضية الفلسطينية من المناهج والإعلام والصحف".

وأضافت لميس في أحدث تعليق لها " الجرحي الفلسطينيين يعالجوا في المستشفيات المصرية علي حسابنا وهنية ومشعل يتمتعوا بقضاء شهر رمضان المعظم في أوتيلات سبع نجوم في قطر وتركيا".