تمنت الإعلامية والمعلقة الأمريكية المشهورة، آن كولتر، خلال لقاء تلفزيوني على محطة "فوكس ينوز"، ليلة أمس، لو كان رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، رئيسا للولايات المتحدة، في انتقاد لاذع للرئيس الأمريكي، باراك أوباما، وسياسته فيما يتعلق بالهجرة غير القانونية إلى الولايات المتحدة.

وجاءت أقوال الإعلامية في برنامج الإعلامي "شون هانيتي" خلال حوار تطرق إلى تداعيات الهجرة غير القانونية من المكسيك إلى الولايات المتحدة عبر الأنفاق. وادعت الإعلامية أن الولايات المتحدة اكتشفت 100 نفق تربط بين المكسيك والولايات المتحدة، قائلة إنه يجب مواجهة هذه الأنفاق مثلما يواجه نتنياهو أنفاق غزة في هذه الأيام.

وأضافت كولتر أن طريقة إسرائيل، التي تخوض حربا ضد أنفاق حماس في قطاع غزة، ما زالت شرعية رغم مقتل المدنيين، بينهم أطفال ونساء. وأشارت كولتر إلى أن المدنيين يقتلون في غزة "بسبب اتصالهم بمنظمة إرهابية (حماس)". وقالت الإعلامية "نتنياهو لا يأبه بما تقوله الأمم المتحدة. ولا يأبه بما يقوله الإعلام. لماذا لا نحتذي حذو نتنياهو في أمريكا؟".

وفي حديثها عن الحدود المكسيك وأمريكا قالت كولتر إن قوات الأمن الأمريكية عزت ارتفاع نسب الإجرام في مدينة شيكاغو إلى اتحاد تجار المخدرات المكسيكي في إشارة إلى مخاطر هذه الظاهرة. ووصفت المتحدثة دخول المكسيكيين إلى الولايات المتحدة بأنه "اجتياح"، راجية أن تواجه الولايات المتحدة مخاطر الأنفاق كما تفعل إسرائيل.