أصدرت الخميس محكمة عسكرية تابعة لحركة حماس في قطاع غزة، الذي تسيطر عليه حركة حماس، حكما بالإعدام شنقا على فلسطيني بتهمة "التخابر" مع إسرائيل، بحسب ما أعلن مصدر قضائي فلسطيني.

وقال مصدر مسؤول في جهاز القضاء العسكري في قطاع غزة "حكمت المحكمة العسكرية في غزة الخميس على المتهم (ا.ش) البالغ من العمر ثلاثين عاما، بالإعدام شنقا بعد أدانته بالتخابر مع الاحتلال".

وخلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة في عام 2014، قامت حماس بإعدام 18 شخصا اتهمتهم بالتخابر مع إسرائيل.

ويعاقب القانون الفلسطيني بالإعدام جرائم التعامل مع إسرائيل والقتل والاتجار بالمخدرات ولكنه يتعين مصادقة الرئيس الفلسطيني محمود عباس على الأحكام قبل تنفيذها.

لكن حماس لا تعترف بشرعية عباس الذي انتهت ولايته في 2009.

وقامت حماس التي تسيطر على غزة منذ حزيران/يونيو 2007 بتنفيذ أولى أحكام الإعدام في نيسان/ابريل 2010 وشنقت رجلين أدينا بالتعامل مع إسرائيل.