توطيد العلاقات بين نظام السيسي وحكومة نتنياهو: تم صباح اليوم الخميس تبادل أسرى بين مصر وإسرائيل، حيث أفرجت مصر عن المواطن الإسرائيلي العربي، عودة ترابين، المسجون في مصر عام 2000 بتهمة التجسس لصالح إسرائيل، فيما أطلقت إسرائيل سراح سجينين مصريين انهيا مدة الحكم لديها.

وكانت إسرائيل قد طالبت بالإفراج عن ترابين، في السابق، في إطار صفقة تبادل أسرى، إلا أن النظام السابق في مصر رفض الطلب. وأشار متابعون إلى أن تزامن إطلاق سراح الأسرى بين الطرفين، رغم أنهما أنهيا مدة محكوميتهما، تدل على توطيد العلاقات بينهما.

يذكر أن السجين ترابين ولد في سيناء عام 1981، ومع انسحاب إسرائيل من شبه الجزيرة انتقل والداه إلى إسرائيل وحصلوا على الجنسية الإسرائيلية. وتم اعتقاله في مصر خلال زيارة لشقيقته، بتهمة التجسس لصالح إسرائيل.

ولم تبلغ مصر إسرائيل باعتقالها ترابين حتى عام 2004، بعد أن تقدم والده بطلب للسلطات الإسرائيلية.