أفرجت السلطات الإسرائيلية، فجر اليوم الأحد، عن المعتقل خضر عدنان الذي يعتبر أحد أبرز قادة حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية من سجن الرملة.

وكان عدنان قد أضرب عن الطعام احتجاجا على إعتقاله الإداري لمدة 55 يوما. وأعلن محامو عدنان قبل نحو اسبوعين بأنهم توصلوا إلى اتفاق مع النيابة العسكرية الإسرائيلية بخصوص إطلاق سراحه.

يُشكل الاتفاق الذي تم ابرامه في آواخر شهر حزيران تسوية بين الطرفين. تنازلت إسرائيل عن طلبها بأن يوقف إضرابه عن الطعام قبل بدء المفاوضات المتعلقة بإطلاق سراحه، بينما تنازل محامو عدنان عن المطالبة بإطلاق سراحه الفوري.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق عبر حسابه في فيس بوك: "وانتصر عدنان على ظلم السجّان.. اليوم خضر وغداً جميع الأسرى بإذن الله".

ولم يتطرّق أيّ مسؤول إسرائيليّ للإفراج عن عدنان.