قال مسؤولون امنيون إن اربعة جنود اصيبوا اليوم الأحد في انفجار استهدف مبنى للمخابرات الحربية في دلتا النيل بمصر في ثاني هجوم يستهدف اجهزة الأمن في منطقة دلتا النيل في أقل من أسبوع.

ووقع الانفجار قرب مدخل مبنى المخابرات الحربية في بلبيس على بعد نحو مئة كيلومتر شمالي القاهرة وهي تقع بمحافظة الشرقية. ويأتي بعد هجوم انتحارى استهدف مديرية امن الدقهلية في مدينة المنصورة يوم الثلاثاء الماضي واسفر عن مقتل 16 شخصا.

وذكر بيان للجيش ان انفجار اليوم الأحد دمر الجدار الخلفي للمبنى جزئيا.

وقال مسؤولان امنيان إن قنبلة سببت الانفجار في حين ذكرت قناة النيل للاخبار التلفزيونية المصرية أن الحادث ناجم عن تفجير سيارة ملغومة.

ورجح مصدر أمني الا تكون هناك حالات وفاة.

وهذا احدث هجوم يستهدف اجهزة للأمن منذ ان عزل الجيش الرئيس الإسلامي محمد مرسي في يوليو تموز.

وعقب هجوم يوم الثلاثاء اعلنت الحكومة المصرية جماعة الاخوان المسلمين التي ادانت الهجوم جماعة إرهابية. واعلنت جماعة انصار بيت المقدس مسؤليتها عن التفجير.

واصيب خمسة اشخاص حين انفجرت قنبلة قرب حافلة في القاهرة يوم الخميس وكان هذا أول حادث يستهدف المدنيين على ما يبدو إذ لم تعلن اي جهة مسؤوليتها او من المستهدف.