انتشرت اليوم في تطبيق "واتس أب" في إسرائيل رسائل كاذبة تتعلق بالوضع الأمني الراهن، مسببة حالة من الهلع والارتباك لدى إسرائيليين كثيرين. وروت إحدى هذه الرسائل الكاذبة أن " المجلس الأمني المصغر توصل إلى قرار بإطلاق عملية عسكرية عميقة في غزة، وبموجب القرار يقوم الجيش بتجنيد طارئ وقريبا سيسمع دوي طائرات F-16 في الجنوب".

ونفى الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي صحة هذه الإشاعات قائلا إن مصدر هذه الرسائل مجهول. وجاء في الإشاعات المنتشرة منذ الصباح أيضا أن الجيش الإسرائيلي يستعد إلى عملية ستستغرق بضعة أسابيع في غزة.

وروت رسالة كاذبة أخرى أن "الجيش الإسرائيلي سيخوض عملية عنيفة جدا، تحت مسمى "الجرف الثابت"، وهدف العملية تطهير بؤر الإرهابيين جوا وأرضا".

ويضجّ إسرائيليون كثيرون من هذه الظاهرة التي تنتشر بسرعة وتسبب الهلع في حالات كثيرة وطالب بعضهم في وسائل التواصل الاجتماعي بمعاقبة هؤلاء الذي يقفون خلف هذه الإشاعات وينشرونها.

وتطرقت الشرطة الإسرائيلية كذلك إلى الإشاعات المتعلقة بالوضع الأمني قائلة إنها ستقوم بنشر التعليمات الهامة على صفحة "فيس بوك" الرسمية للشرطة وفي وسائل الإعلام الرسمية.