وقّع المدير العام للخارجية الإسرائيلية، دوري غولد، صباح اليوم الثلاثاء، اتفاق المصالحة مع تركيا. وتم توقيع الاتفاق الذي توصل إليه الطرفان أخيرا في حفل متواضع، في القدس، بعيدا عن عدسات الإعلام. وبموازاة الحفل الإسرائيلي، قام نائب وزير الخارجية التركية، فريدون سنيرلي، بتوقيع الاتفاق، في أنقرة.

ومن المقرر أن يطرح الاتفاق غدا على طاولة المجلس الوزاري المصغر في إسرائيل، حيث سيتم التصويت عليه من أجل المصادقة عليه. ورغم إعلان بعض الوزراء الإسرائيليين معارضة الاتفاق، من المتوقع أن يحصل نتنياهو على أغلبية الأصوات، ومن ثم سيطرح الاتفاق على الكنيست لمدة 14 يوما قبل أن يتحول إلى اتفاق ملزم بمكانة عقد دولي.