بعد انهيار التهدئة بين إسرائيل وحماس جراء إطلاق الصواريخ من غزة صباح اليوم، صرّح مسؤول إسرائيلي كبير أن "إسرائيل لن تتفاوض على وقف إطلاق النار وهي تحت القصف". وقال المسؤول "سنواصل هجماتنا حتى يبلغ حماس بواسطة مصر أنه مستعد للعودة إلى طاولة المفاوضات".

وجاءت هذه الأقوال بعد أن استأنف حماس إطلاق الصواريخ نحو إسرائيل هذا الصباح، وبعد أن عاد الوفد الإسرائيلي من القاهرة عند الساعة السابعة صباحا، أي قبل ساعة من انتهاء مدة وقف إطلاق النار.

وأفادت قوات الأمن الإسرائيلية أن عشرات الصواريخ أطلقت منذ ساعات الصباح على البلدات الإسرائيلي في الجنوب، وأبلغ عن إصابة إسرائيليين اثنين جراء سقوط الصواريخ من غزة في إسرائيل.

ويشارك سلاح الجو وسلاح المدفعية الإسرائيليين في القصف على قطاع غزة. وغادر الآلاف من الفلسطينيين بيوتهم قبل بدء الهجمات الإسرائيلية.