قال السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة، رون درمر، إن إسرائيل تناصر الشعب الكردي في نضاله من أجل الاستقلال، وفي حربه ضد الدولة الإسلامية. وجاءت هذه التصريحات في حديث مع التلفزيون الكردي، حيث قال درمر "إلى جانب إسرائيل، هنالك شعب آخر يحب الحرية ويناضل من أجل الاستقلال- إنه الشعب الكردي".

وأضاف السفير الإسرائيلي "إننا نشعر أن هنالك علاقات قوية بين اليهود والأكراد وبين إسرائيل وكردستان. نتمنى لهم الخير". وأشاد السفير بالروح القتالية لدى الأكراد في وجه تنظيم الدولة الإسلامية، داعش.

وقال عن داعش : "الإسلام الجهادي، لا يهدد إسرائيل فحسب، إنما يهدد الجميع في الشرق الأوسط، الأٌقليات، وعلى رأسهم المسيحيين، والأكراد، وحتى المسلمين".

ويخشى سياسيون في إسرائيل أن تؤدي تصريحات السفير عن الشعب الكردي إلى تعكير أجواء المصالحة الإسرائيلية- التركية، خاصة أن تركيا في حالة مواجهة مع الأكراد.